الثلاثاء، 21 يناير، 2014

سؤال من المهدي المُنتظر إلى الأنصار وكافة الزوار

 سؤال من المهدي المُنتظر إلى الأنصار وكافة الزوار
  بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين مُحمد رسول الله وأله الطيبين والتابعين للحق إلى يوم الدين 
وإليكم سؤال المهدي المُنتظر يا معشر الأنصار وكافة الزوار الباحثين عن الحق:
 فهل ترون هذا العذاب من كوكب جهنم في الأية التالية هو في الدُنيا قبل مماتهم 
أم العذاب البرزخي أم أنه العذاب الخالد من بعد بعثه؟
 وقال الله تعالى:
 {خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ (40) } 
 صدق الله العظيم (الأنبياء) 
وأذكركم أن تتدبروا قوله تعالى:
 {بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ (40) }
 صدق الله العظيم (الأنبياء)
 إذا الله سوف يهلك الكفار بها من قبل مماتهم ومن قبل بعثهم وهم لا يزالون 
في الحياة الدُنيا 
ولذلك قال الله تعالى:
 {بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ (40) }
 صدق الله العظيم (الأنبياء) 
 أم إنكم لا تعلمون ماهو البيان لقوله تعالى:
 {بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَاوَلَاهُمْ يُنظَرُونَ(40) }
 صدق الله العظيم (الأنبياء)
 أي: تأتيهم فجأة فتبهتهم فلا يستطيعوا ردها بصواريخهم وأسبابهم فيصرفوها 
عن الارض {وَلَاهُمْ يُنظَرُونَ(40)} أي: فلا يأُخرون في الدُنيا فيهلكهم الله بها في الدنيا قبل أن يلقيهم فيها يوم القيامة تصديقاً لقول الله تعالى:
 {فَذَرْهُمْ حَتَّىٰ يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ(46)يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ (47)وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَٰلِكَ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ }
 صدق الله العظيم  (الطور)
وياقوم لو بحثتم عن الحق بالعلم والمنطق لوجدتم أنه الكوكب الذي سوف يمر فوق أرضكم فإذا علماء الفلك بالفضاء قد علموا أنه كوكب ناري ذو جحيم عظيم وها نحن بيناها للبشر بإذن الله بالبيان الحق للذكر بقلم المهدي المُنتظر في الانترنت العالمية وكذلك اثبتنا أنها أحد أشراط الساعة الكبرى وكذلك أعلنا حدث يتكررقبل وصولها وهو أن تدرك الشمس القمر أحد أشراط الساعة الكبرى نذيرا للبشر عن عذاب جهنم القادم وحين ظهوره سوف ترونها كما ترون الشمس وهو ليس شمس بل كوكب النار الكُبرى لعلكم تتقون ويقول الذين يصدواعن أيات التصديق بالبيان الحق للذكر فيقولوا:
 وما خطبك يا ناصرمحمد اليماني تريد أن تجعل ذلك أية للتصديق بأمرك ألم يخبر بها كافة علماء الفضاء ففتح موقع وكالة ناسا وسوف تجد أنهم سبقوك بالخبر ولكنك تريد أن تجعل ذلك أية التصديق بشأنك بل أنت كذاب إشر وليس المهدي المُنتظر يا ناصر مُحمد اليماني،
 ومن ثم يرد عليه المهدي المُنتظر الحق ناصر محمد اليماني وأقول له:
 فهل وجدتني أتيت بسطر واحد من خبر شأن ذلك الكوكب الناري من غير كتاب ربي الذكر المحفوظ الذي فصل لكم ذلك قبل أن يكتشفوها بأكثر من 1400 عام أفلا تتقون!!
 وأبشر الذين يصدوا عن حقائق البيان الحق للذكر وأيات التصديق لرسول الله محمد وناصر محمد بعذاب عظيم يوم لا يغني عنهم كيدهم شيئا ولا هم يُنظرون حتى ولو عبدوا الله ألف سنة يصومون النهار ويقيمون الليل فلن يتقبل الله عبادتهم ما دام صدوا عن حقائق أياته في القران العظيم بل هي في الذكر القرأن العظيم الذي أتخذوه مهجورا ولذلك يقولوا إنما أكتشفها الكفار فيكفرون بها في الذكر المحفوظ فمن يغني عنهم من بئس الله الشديد أولئك من أشد الناس عذاباً في ليلة النصر والظهور
 اللهم قد بلغت اللهم فشهد اللهم 
إني عبدك وخليفتك المهدي المُنتظر ناصر محمد اليماني أشكوا إليك ما شكاه
 إليك مُحمد رسول الله من قبل صلى الله عليه وأله وسلم
 {وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا }
 صدق الله العظيم (الفرقان)
الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني