الثلاثاء، 28 يناير، 2014

ويفتي بعضهم بقتل بعضاً فمرقوا من الدين كما يمرق السهم من القوس (2)

 
 
ويفتي بعضهم بقتل بعضاً فمرقوا من الدين كما
 يمرق السهم من القوس
ويا عباد الله المُسلمين كافة من كُل المذاهب والفرق لو سألتُكم:
 من ربكم؟
 لقلتم جميعاً وبلسان واحد:
 الله وحده لا شريك له، 
إذاً ما كان من المفروض أن تنتظروا لمجيء الإمام المهدي المنتظر حتى يلمّ شملكم ويوحد صفكم بل كان من المفروض من علمائِكم أن يجتمعوا ويقولوا:
 ما دمنا نعبد الله وحده لا شريك له فلا مشكلة في خلافنا ما دمنا نقوم صفاً واحداً نعبد الله وحده لا شريك له سواء من يضم أو من يُسربل أو أي اختلاف آخر فلا يجوز أن يفرق صفنا ما دمنا نعبد الله وحده فالله هو المتقبل ويُفتي المسلمون أن يُصلّوا إلى جانب بعضهم بعضاً وينهوهم عن التعصبية في الدين ويأمروهم أن يكونوا
 بنعمة الله إخواناً، 

 
 
 
ولكن للأسف فلا إخوة في الدين ولا رحماء بينهم ويقتل بعضهم بعضاً ويفتي بعضهم بقتل بعضٍ فمرقوا من الدين كما يمرق السهم من القوس ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وإنا لله وإنا إليه لراجعون ،
****
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
أخوكم الذليل عليكم الرحيم بكم العزيز على أعداءكم 
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني