الاثنين، 21 مايو، 2012

إمامي الحبيب وماذا عن قصة نبيّ الله عزير عليه الصلاة والسلام؟


 إمامي الحبيب وماذا عن قصة نبيّ الله عزير عليه الصلاة والسلام؟
ومن ثمّ نأتي لنبيّ الله عزير المؤمن مرَّ على قريةٍ وهي خاويةٌ على عروشها وألقى الشيطان في أمنيته شكاً بعد إذ هداه الله إلى الحقّ. وقال: كيف يبعث الله أهل هذه القرية من بعد موتهم؟ ومن ثمّ أماته الله هو وحماره مائة عام ثمّ بعثه ليُحْكِمَ الله له آياته وأراه كيف يكون ذلك، فبعثه ومن ثمّ بعث حماره وهو ينظر إليه. وقال انظر إلى العظام كيف ننشزها فلما تبين له ذلك قال عزير: أعلم أن الله على كلّ شىء قدير.
وقال الله تعالى:

{أَوْ كَالَّذِي مرَّ على قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثمّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثمّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ له قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}

صدق الله العظيم [البقرة:256]
الإمام ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.