الثلاثاء، 22 مايو، 2012

الردعلى زعم بعض المُعرضين بأنّ الصيام كصيام مريم..

 
 الردعلى زعم بعض المُعرضين بأنّ الصيام كصيام مريم..
وتعال لأعلمك من الذي أمر مريم بإذن الله أن تصوم عن الكلام وتكفل بإجابة السائلين لمريم لكي يثبت براءتها من الزنى، فهي حملت بالمسيح عيسى ابن مريم بكن فيكون فحملته فولدته في خلال يومٍ واحدٍ، وإليك القصة بالحقّ:
فذات يوم ذهبت مريم لتذكر الله في مكان خالي لأنها لا تحب أن تدمع أعينها ويسمعها أحدٌ من النّاس من شدة إخلاصها لله وتلك علامة الإخلاص يعلمها المخلصون لربهم فانتبذت من أهلها مكان شرقياً على مقربة منهم فاتخذت من دونهم حجاباً لتذكر الله في مكان على مقربة من أهلها، فأرسل الله إليها الروح جبريل ومعه الملائكة فتمثل لها جبريل المُتكلم فكلمها تكليماً فبشروها بغلام زكي. وقال الله تعالى:

{إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْ‌يَمُ إِنَّ اللَّـهَ يُبَشِّرُ‌كِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسمه الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْ‌يَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَ‌ةِ وَمِنَ الْمُقَرَّ‌بِينَ ﴿٤٥﴾وَيُكَلِّمُ النّاس فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ ﴿٤٦﴾ قَالَتْ ربّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ‌ قَالَ كَذَٰلِكِ اللَّـهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَىٰ أَمْرً‌ا فَإِنَّمَا يَقُولُ له كُن فَيَكُونُ﴿٤٧﴾}
صدق الله العظيم [آل عمران]
فالتبشيرهوالخبر من الله عن طريق ملائكته لمريم عليها الصلاة والسلام،

 وقد أفزعها جبريل لأنه تمثل لها فجأة أمامها بشراً سوياً؟  
{قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا}
  [مريم:18]، 
أي: إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تتقي الله وتخافه:
 {قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَ‌سُولُ ربّك لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا ﴿١٩﴾ قَالَتْ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ‌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا ﴿٢٠﴾ قَالَ كَذَٰلِكِ قَالَ ربّك هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِّلنَّاسِ وَرَ‌حْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرً‌ا مَّقْضِيًّا ﴿٢١﴾}
 [مريم]
وبمُجرد ما قال جبريل عليه الصلاة والسلام:

{قَالَ كَذَٰلِكِ اللَّـهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَىٰ أَمْرً‌ا فَإِنَّمَا يَقُولُ له كُن فَيَكُونُ ﴿٤٧﴾}
صدق الله العظيم [آل عمران]
فانتفخ بطنها فجأة وذلك بعد أن أفتاها جبريل عليه الصلاة والسلام أنها سوف تحمل بكُن فيكون بكلمة من الله سبحانه يلقيها إلى مريم، 

 {فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا ﴿٢٢﴾ فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىٰ جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَـٰذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا ﴿٢٣﴾} 
 [مريم]،
 وذلك بعد أن حملته فانتبذت به مكان قصياً وهو مكان أبعد من المكان الذي كانت فيه حين التبشير، ومن ثمّ وضعته فتفكرت ماذا ستقول لقومها؟ فإن قالت حملت بقدرة الله بكن فيكون فحتماً سوف يكون جواب قومها فهل تعتبريننا سُذجاً يا مريم فنصدقك؟ بل جئتِ شيئاً فرياً.فاستيأست مريم من براءتها وأن قومها حتماً سيقذنفوها بتهمة الزنا، فما يدريهم أنها حملت بكلمة من الله كن فيكون ومن ثمّ حزنت حُزناً شديداً وقالت:
 {يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا}
  [مريم:23]
وفجأة فإذا ولدها يُناديها من تحتها ويقول لها:

{فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ ربّك تَحْتَكِ سَرِ‌يًّا ﴿٢٤﴾ وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُ‌طَبًا جَنِيًّا ﴿٢٥﴾فَكُلِي وَاشْرَ‌بِي وَقَرِّ‌ي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَ‌يِنَّ مِنَ الْبَشَرِ‌ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْ‌تُ لِلرَّ‌حْمَـٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا ﴿٢٦﴾}
[مريم]
فنظرت إليه وإذا هي ولدته في سريرٍ كمثل سرير الأطفال الذي يستخدمونه مهداً للأطفال في ذلك الزمان، وقد أفتاها ولدها أن تُسَبّح الله فلا تُكلم النّاس بل تؤشِّر لهم عليه أن يكلموه هو، وأفتاها إنّه من سوف يتكلم ليثبت براءتها بالتكليم 

فيخبرهم عن شأنه:
{فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْ‌يَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِ‌يًّا ﴿٢٧﴾ يَا أُخْتَ هَارُ‌ونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَ‌أَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا ﴿٢٨﴾ فَأَشَارَ‌تْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا ﴿٢٩﴾ قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّـهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا ﴿٣٠﴾ وَجَعَلَنِي مبَارَ‌كًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا ﴿٣١﴾ وَبَرًّ‌ا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارً‌ا شَقِيًّا ﴿٣٢﴾ وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا ﴿٣٣﴾}

صدق الله العظيم [مريم]
وقال الله تعالى:

{ذَٰلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْ‌يَمَ قَوْلَ الحقّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُ‌ونَ ﴿٣٤﴾ مَا كَانَ لِلَّـهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سبحانه إِذَا قَضَىٰ أَمْرً‌ا فَإِنَّمَا يَقُولُ له كُن فَيَكُونُ ﴿٣٥﴾ وَإِنَّ اللَّـهَ ربّي وَرَ‌بُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـٰذَا صِرَ‌اطٌ مستقيم ﴿٣٦﴾}

صدق الله العظيم [مريم]
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
الإمام ناصر محمد اليماني، إمام رئيس مجلس الوزراء المسيح عيسى ابن مريم.