الخميس، 24 مايو، 2012

وانهاكم أن تشتموا أحدا بل قولوا عفى الله عنك

الإمام ناصر محمد اليماني
 09-14-2007, 02:26 pm 
  وانهاكم أن تشتموا أحدا بل قولوا عفى الله عنك 
 بسم الله الرحمن الرحيم 
 يامعشر الأولياء المُكرمين ما هكذا تورد الأبل
 وانهاكم أن تشتموا أحدا بل قولوا عفى الله عنك إن كنتم تريدون أن تكونوا
 من عباد الرحمن فصدقوا الله يصدقكم 
وكذلك لا تقفلون إيميل أحد من الأعضاء وأغفروا لهم فأنهم لا يعلمون ولو يعلم حلمي بأني حق المهدي المُنتظر لما تأخر عني شيئا ولكان من السابقين الأخيار وتاالله باني أرى رده عليكم فيه من الأدب الكثير والتحمل برغم أنكم أحيانا تشتموه وكذلك المهدي المُنتظر أحيانأً يقسو عليه لأختبره هل تأخذه العزة بالإثم إذا لا يتهدي أبدا ولكني وجدته صابروإن لم يقتنع بعد فلا تزال لي فيه نظرة كريمة وربي
فلا تزجروا أحدا من موقعنا وإن شتمنا فأتوسل إليكم أن تُجادلوه بالتي هي أحسن
 ولا تنسوا بأن المُجادلة بالتي هي أحسن أمر من الله ولطفا وليس مني وتذكرواماذا أستوصى به الله إلى موسى واخيه حين أبتعثه إلى فرعون مع أنه أدعى الربوبية 
وقال الله تعالى: 
{ فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَيِّنًا لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى} 
صدق الله العظيم
 فما بلك بحلمي الذي هو باحث عن الحقيقة ولم يدعي الربوبية 
فأرفقوا به لعلكم تهدون وترحمون 
أخوكم الإمام ناصر اليماني 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.