الجمعة، 18 مايو، 2012

البيان الحق لمعنى كلمة (الصور / الزُرق / الحكمة) الواردة في القرآن الكريم..


 البيان الحق لمعنى كلمة (الصور / الزُرق / الحكمة)

اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alawab مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم.. 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
والصلاة والسلام على جميع أنبياء الله والمرسلين وعلى الإمام الطاهر 
الإمام ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر وعلى الأنصار الأحرار السابقين الأخيار.
سيدي الإمـــام ناصر.. أريد تفسير قول الله تعــــالى:
بــسم الله الرحمن الرحــــيم

 {يوم يُنفــخ في الصُور ونحشر المجرميــن يومئذ زُرقا} 
 صدق الله العظيم [طه:102]
السؤال ما معنى كلمة زرقا؟ 

 وهل هي كما يقـــول المفـسرون أن المجرمين أو الكافرين يدخلون النار 
وعيونهم زرقاء اللون. 
ولكنهم يفسرون الآيه بالظن والظن لا يغني من الحق شيئا ؟
السؤال الثاني يا سيدي لو تكرمت.. قــال الله تعالى:
{يُؤتي الحكمــــة من يشــــــــاء ومن يؤت الحكمة فقد أُوتي خيراً كثيرا 

وما يذكر إلآ أولوا الألباب} صدق الله العظيم [البقرة:269 ] 
وكذلك ذكرت كلمة الحكمة في العديد من الآيات .
السؤال يا سيدي ما هي الحكمة ؟
ولكم منا التحية والسمع والطاعة. نفعنا الله بعلمكم سيدي ومتعكم الله 

بالصحة والعافية وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين.
الجواب : مقتبس من بيانات الإمام ناصر محمد اليماني
الموضوع: الصور والناقور

بسم الله الرحمن الرحيم
 وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.. 
 أخي الأواب التواب إن البيان الحق في الكتاب للنفخ في الصور أي النفخ في الخلق. 
وقال الله تعالى:  {يصوركم كيف يشاء} 
 أي: خلق صوركم كيف يشاء. إذا النفخ في الصورأي: النفخ في الخلق بكن فيكون، فيبعثهم الله.
 وليس النفخ كما يزعمون نفخ في بور مزمار أفلا يتقون؟
 بل النفخ هو قوله تعالى: {كن فيكون} 
 تصديقاً لقول الله تعالى: 
{ ثُمَّ إِذَا دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِّنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنتُمْ تَخْرُجُونَ }
 صدق الله العظيم [الروم:25] 
وذلك هو النفخ المقصود في الكتاب أي النفخ في الجسد الرميم فيقول له كن فيكون
 حياً بإذن الله. وليس كما يظنوا أن النفخ في الصور هو البور أفـلا يعقلون؟
 (بل النفخ في صور الخلق، والصور هو الخلق)  
فإذا هم قيام ينظرون يتعارفون فيما بينهم. 
وأما الناقور فهو:
  ناقور محكمة العدل الإلهية. وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همساً. 
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.. 
 تتمة الجواب:مقتبس من بيانات الإمام ناصر محمد اليماني.
 بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على جدي محمد وآله الأطهار وجميع أنصار الله الواحد القهار إلى اليوم الآخر..سلام الله عليكم ورحمته وبركاته حبيبي في الله. وإنما الأزرق هو لون الليل الأسود وقال الله تعالى:
 {يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا}
 صدق الله العظيم [طه:102] 
ويقصد لون وجوههم زرقاء اللون مسودة. تصديقاً لقول الله تعالى:
 {وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ
 مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ} 
 صدق الله العظيم [الزمر:60] 
وقال الله تعالى: 
{وَالَّذِينَ كَسَبُواْ السَّيِّئَاتِ جَزَآءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَّا لَهُمْ مِّنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ 
كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِّنَ الْلَّيْلِ مُظْلِماً أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}
 صدق الله العظيم [يونس:27] 
وأما بالنسبة للحكمة :
 فذروتها الدعوة لله بحكمة وخلق حسن. ومن الحكمة الصبر والحلم عن الناس.
 ومن الحكمة عدم التكبر 
والتواضع للمؤمنين. ومن الحكمة أحاديث الحق التي يعلمها الرسل للمؤمنين. 
والحكمة والعلم نور على نور.
 وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
 اخوكم الإمام ناصر محمد اليماني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.