الجمعة، 18 مايو، 2012

ابتلاء الله - سبحانه - لسيدنا أيوب عليه السلام.

الإمام ناصر محمد اليماني
15-9-1432 هــ

15-8-2011 مــ
 
[ لمتابعة رابط المشاركــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــــان ]

ابتلاء الله - سبحانه - لنبي الله أيوب عليه السلام..
بسم الله الرحمن الرحيم 

والصلاة والسلام على جدي محمد وآله الأطهار وجميع المسلمين أما بعد..
لقد ابتلى الله أيوب عليه الصلاة والسلام بمسٍّ من الشياطين فسبب له مرض جلدي استصعب علاجه على الأطباء، 

ومن ثم أدرك أيوب عليه الصلاة والسلام أن الله ابتلاه بمسٍّ من الشياطين
 فأناب إلى ربه وقال الله تعالى:
{وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ} 

 صدق الله العظيم [ص:41]
ونستنبط من ذلك أن المؤمنين معرضون لمسوس الشياطين إن أراد الله أن يبتليهم ونزل لهم من القرآن مايكون شفاء لهم. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْ‌آنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَ‌حْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارً‌ا﴿٨٢﴾}  

     صدق الله العظيم [الإسراء].
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.