الأحد، 20 مايو، 2012

إن ما يحصل في دارفور السودان لمهزلة وجريمة إنسانية قذرة ، فمتى يتحرك المسلمون لإنهائها

    
 إن ما يحصل في دارفور السودان لمهزلة وجريمة 
إنسانية قذرة ، 
 بسم الله الرحمن الرحيم 
 ولا عدوان إلا على الظالمين،وصل الله على المبعوث رحمة للعالمين وآله الطاهرين والصحب المختارين من لم يهمه أمرالمسلمين فليس منهم ولو ادعى جاهدا أنه أوأنها منهم ، فما هذا الذي يحصل في منطقة دارفور السودان منذ ما يزيد عن الثلاثة سنوات ولا أحد من المسلمين يحرك ساكنا ؟ قال صلى الله عليه وسلم :
 [آنصر أخاك ظالما أو مظلوما  فقالوا : يارسول الله قد علمنا نصرته وهو مظلوم ، ولكن كيف ننصره وهو ظالم ؟ فقال صل الله عليه وسلم :أن تأخذ على يديه حتى يواصل الظلم ] 
 أو كما قال صل الله عليه وسلم لقد كنا نظن في بداية الامر أن أحداث التشريد والقتل والنزوح في منطقة دارفور السودان إنما قضيت مفتعلة من طرف أعداء الغسلام ليشوهوا صورة الإسلام والدين ولكي يبرروا تدخلهم وسيطرتهم على أرض مسلمة تطل على الوطن العربي جنوبا وعلى القارة الإفريقية شمالا والمحيط الهندي ...
 إلا أن صور المشردين السودانين رجالا ونساءا وأطفالا وشيوخا كون العملية مؤامرة أو آتهام باطل بل صار الأمر مشاهدة بالعيان . والغريب في الأمر أن الضحايا واحدة آسمها فاطمة والأخرى حليمة ، والشيوخ هذا آسمه أبو بكر والطفل المشرد الذي قتلوا أباه آسمه محمد وأخوه آسمه علي ... 
 فماهذا الذي يحصل في الأمة!!
 تبين لنا أن مرتكبي الجريمة هو قبائل النجاويد ، قبائل سودانية من آنحدار عربي ؟! يقتلون ويذبون ويشردون مسلمي المنطقة على أساس أن من هو من النجواويد أشرف من بقية القبائل كون آنحداره من الجزيزة العربية والآخرون أصلهم إفريقي لا قيمة لهم ولو كانوا يشهدون أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله لقد وصلتنا صور مخيمات اللاجئين نساء وشيوخ وأطفال يتامى لأن الآباء قتلوا من طرف النجاوييد اما عن تواصل الأغتصاب فحدث ولا حرج ،
فبالله من أين لكم أن تكونوا مسلمين يا قبائل النجاويد المعتدين السفاحين ، وتدعون أنكم من المسلمين والإسلام بريء من أفعالكم القبيحة تلك والمسلمين مكتوفي الأيادي يتفرجون والأعراض تنتهك والأطفال تشرد فما هذا ؟ ألي هذا الحد وصل بكم الوهن يا أمة الإسلام والعروبة،ثم تقولون كيف يأتي الامريكان والنصارى لأراضينا وتظنون أن الله سينصركم عليهم ؟ فما لكم تحكمون ؟! 
 أما علمتم أن الله تعالى ينصر الثلة الكافرة على الطائفة المسلمة التي لم تعدل بين أفرادها ؟أو تحسبون أن الله سينصركم وأنتم تقتلون في النساء المسلمات وتستحيون الأعراض وتيتموا الصبيان ؟ يا رب إليك المشتكى،وأنت وكيلي يا وكيلي عليهم وحسبي إذا كان القوي موكلا اللهم بدد شمل الشاطين المندسين تحت آسم الإسلام والدين الذين شردوا وقتلوا مستضعفي المؤمنين ، اللهم عليكم بهم فإنهم أكثروا في الأرض الفساد بغيرالحق ، اللهم آرحم دموع شيوخ وأطفال وأرامل المسلمين حتى 
ولو كانوا سودانيين ولم يكونوا من آنحدار عربي من قبائل النجاويد ،
 اللهم عليك بالظالمين بدد شملهم وفرق جمعهم ورد كيدهم في أنحارهم عن ضعفاء المسلمين ، وآبعث في المسلمين قادة حازمين جادين عادلين كي يتصدوا للظالمين ويوقوفوهم عند حدهم إنك سميع قريب مجيب
 وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين