الجمعة، 8 يونيو، 2012

وإنما الرسول عليه الصلاة والسلام لا يتمثل به الشيطان في الرؤيا الصالحة، وهي تخصُّ صاحبها، ولا يُبنى عليها حُكْمٌ شرعيٌّ للأمة.


وإنما الرسول عليه الصلاة والسلام لا يتمثل به الشيطان في الرؤيا الصالحة،وهي تخصُّ صاحبها،ولا يُبنى عليها حُكْمٌ شرعيٌّ للأمة. 
بسم الله الرحمن الرحيم 
والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
أيها السائل عن وحي الرؤيا، وإنما هي تخصُّ صاحبها، وإنّما الرسول عليه الصلاة والسلام لا يتمثل به الشيطان في الرؤيا الصالحة، وهي تخصّ صاحبها ولا يُبنى عليه حُكْمٌ شرعيٌّ للأمّة.وبالنسبة لوحي التفهيم ليس وحيّاً جديداَ من بعد الوحي الذي تنزّل على محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وإنما تفهيمٌ من الربّ إلى القلب، فيلهم عبده بسلطان البيان من ذات وحي القرآن الذي تنزل على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وهو ليس وحياً جديداً بل إلهام بسلطان العلم من ذات القرآن.
أم تجدون أننا أفتيناكم بوحي جديدٍ من بعد الوحي الذي تنزل على محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟ وإنما يفتيكم الرسول إنّه لا وحيٌّ من بعدي أي لا وحي جديد يتنزل على أحدٍ من بعد النبيِّ الأمّي خاتم الأنبياء والمرسلين.
ولذلك فلا كتاب جديد، ولذلك ندعوا الناس إلى اتّباع كتاب الله القرآن العظيم والسنّة النبويّة الحقّ ولم نزد على ذلك حرفاً واحداً لا من عند الله ولا من عند نفسي. وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين.. بل نحاجّ الناس بكتاب الله القرآن العظيم وسنّة رسوله الحق.فأين الوحي الجديد الذي أفتيناكم به يا رجل؟ ووحي التفهيم إنما إلهام بسلطان العلم من ذات القرآن العظيم؟ فكونوا من الشاكرين
 وسلامٌ على المرسلين والحمد ُلله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.