الجمعة، 22 يونيو، 2012

فهل ترون أنه يحق للمُستهزئين أن يستهزئوا بالداعي إلى كتاب الله القرآن العظيم؟

 
 فهل ترون أنه يحق للمُستهزئين أن يستهزئوا بالداعي
 إلى كتاب الله القرآن العظيم؟
بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله الأطهار وسلم 
وجميع المُسلمين وبعد..
من الإمام ناصر محمد اليماني إلى فضيلة الشيخ الكريم الشريف محمد 
بن علي الحسني المُحترم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
فهل يرضيكم هذا الافتراء على الإمام ناصر محمد اليماني في موقعكم والله المُستعان على ما يصفون؟ أفلا يخشى الله المستهزؤون بالحق من ربهم؟ وهل يحاجهم الإمام ناصر محمد اليماني إلا بآيات الله في القُرآن العظيم وأدعوهم إلى الاحتكام إلى كتاب الله القُرآن العظيم واتباعه والكفر بما يخالف لمحكمه سواء في التوراة أو الإنجيل أو في أحاديث السنة؟ فهل ترون أنه يحق للمُستهزئين أن يستهزئوا بالداعي إلى كتاب الله القرآن العظيم؟
فإذا لم يتم حذف هذا الافتراء علينا من المنافقين والمُستهزئين فالراضي كالفاعل 
يا إخواني المُشرفين على هذا الموقع. فتذكروا قول الله تعالى:
{وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ
 فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} 
صدق الله العظيم [النساء:140]
فإذا لم يتم حذف بيان المستهزئين المفترين فالراضي كالفاعل، فهل ترضون أن يفترى على أي مؤمن مالم يقله؟ وهل ترضون بهذا البهتان العظيم؟ فنحن ننتظر ردكم بالحذف لهذا الافتراء والبهتان المهين. ونقول لهم سلام عليكم لا نبتغي الجاهلين
 وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.