الأربعاء، 20 يونيو، 2012

من هدي الإمام المهدي المنتظر ناصرمحمداليماني

[ موسوعة البيانات]

 
من هدي الإمام المهدي المنتظر ناصرمحمداليماني
ويا أحبتي في الله لا يفتنكم الشيطان فيزلزل يقينكم وثقتكم بالله بحجة أنكم مذنبون وليس معصومون من الخطأ أفلا تعلمون أن عدم التوكل على الله خطأ كبير في حد ذاته كون عدم التوكل هو بسبب ضعف علم معرفة صفات الرب سبحانه فمن أعظم
من الله ومن أكرم من الله بغض النظر عن ذنوبكم فإن لكم رباً رحيم غفار لمن تاب وأناب فلا تخشوا إلا الله فتذكروا قول الله تعالى:
{وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ}
 صدق الله العظيم
بل الله هو الأحق بالخشية مما سواه تصديقاً لقول الله تعالى:
{أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ إِن كُنتُم مُّؤُمِنِينَ}
  صدق الله العظيم 
دخول الجنة أوالنار إنما يعتمد على التوبة حتى ولو كانت ذنوبه بعدد مثاقيل ذرات ها الكون العظيم ومن ثم تاب إلى الله متابا مخلصا له الدين قبل أن يرى الموت غفر الله له ما تقدممن ذنبه وأدخله جنته فإن جاءه الموت وهو من التوابين دخل الجنة وإن جاء الموت وهومن الخطاؤون دخل النار وجعل الله ماسبق من عمله هباءاً منثور لوكان من الصالحين من قبل ذلك ثم أدركه الموت وهومُحاط بخطيئته فقد ارتد عن توبته حتى لوكان يعبد الله ألف عام وارتد عن توبته إلى الخطائين فلا قبول لعبادة ألف عام ما دام أحاطت به الخطيئة فأدركه الموت وهومن الخاطئين وليس من التوابين وإن عصى الله ألف عام وتاب إلى ربه قبل أن يرى الموت حتى ولوبيوم واحد غفر الله له ماتقدم
من ذنبه وأدخله جنته تصديقاً لقول لله تعالى:
 {إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَـئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً (17) وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً}
 صدق الله العظيم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.