الأربعاء، 6 يونيو، 2012

فلم أرى الشارع الإسلامي في ظاهره إلا في المملكة العربية السعودية 1

الإمام ناصر محمد اليماني
 01-03-2008, 11:13 PM 

  فلم أرى الشارع الإسلامي في ظاهره إلافي 
المملكة العــــربية الســــعودية 1
بسم الله الرحمن الرحيم
 من المهدي المنتظر من البيت المُطهر الإمام ناصر محمد اليماني إلى جميع عُلماء الفلك وعُلماء الشريعة وإلى جميع المُسلمين السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وكُل عام وأنتم بخير ثم أما (بعد) 
 بل المهدي المنتظر يقول: يا أسفاه على أمة يرون الحق باطلا ًوالباطل حقاً ويا أسفاه على أمة لا يأمرون بالمعروف ولا ينهون عن المُنكر ويا أسفاه على أمة يتخذون كتاب الله القُرأن العظيم مهجورا ويستعجلون بالحسنة قبل السيئة فهم بعذاب الله يستعجلون ولربما يود بعضهم أن يقول: لما لم يعذبنا الله كما وعدتنا؟
ومن ثم يرد عليهم المهدي المنتظر فيقول: فهل إذا حق القول عليكم بعذاب أليم أمنتم بأمري وأعترفتم بشأني إذا وما الفرق بينكم وبين الكفار بالقرءان العظيم 
من قبل فى زمن تنزيله؟ وقالوا:
{اللَّهُمَّ إن كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِن عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِائْتِنَا
 بِعَذَابٍ أَلِيمٍ}
 صدق الله العظيم [الأنفال]
 وياقوم إني أرى بأن الله قد أيدني بأية في شهرذي الحجة هي خيراً لكم من عذابه الأليم لعلكم توقنون وسبق وأن دعوت ربي قبل ميلاد هلال ذي الحجة 1428 أن يؤيدني بأية في هلال ذي الحجة 1428 فتمت رؤية هلال ذي الحجة 1428 بعد غروب شمس الأحد فتكون غرة هلال ذي الحجة 1428 هي يوم الإثنيين وكذلك ليكون يوم النحرهو يوم الأربعاء تصديقا للحكم الذي حكمت به بينكم في شأن غرة رمضان 1428 وأكدت لكم بأن الشمس أدركت القمر إدراك السبق في غرة شهر رمضان 1428 وعلم أهل العلم منكم بأن القمر غاب ليلة الأربعاء قبل مغيب الشمس برغم انه قد ولد وذلك يُسمى إدراك السبق لشمس فتتقدم الشمس الهلال من بعد ميلاده والقرءان العظيم يقول:
 بأنه لا ينبغي للشمس أن تدرك القمرفتتقدمه من بعد ميلاده وجميع عُلماء الفلك يعلمون بأن الهلال ينفصل عن الشمس شرقا من بدئ لحظة ميلاده ولكنها تقدمته في غرة رمضان 1428 وأنتم تعلمون ثم تنبذون ذلك وراء ظهوركم ولكن المهدي المنتظر أعلن لكم بأن ذلك تصديق لأحد أشراط الساعة الكبرى وقلت لكم بأن غرة رمضان كانت ليلة الأربعاء ولكن الشمس أدركت القمر في ليلة الغرة لشهررمضان الكريم 1428 فتقدمته برغم ميلاده ولكنه غاب وهو يتلو الشمس من ناحية الغرب
 بمعنى: أن القمر كان غربي الشمس برغم ميلاده والشمس شرقي الهلال الجديد لشهر رمضان 1428 للهجرة وناديت فيكم وكررت وذكرت بأن الشمس أدركت القمرفتلاها وهي تتقدمته وجعلت ذلك حُكم بينكم بالحق في خلال الأيام الأولى لشهر رمضان 1428 ومن ثم قلت لكم بأن يوم النحر سوف يكون يوم الأربعاء تصديقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم: [يوم صومكم يوم نحركم] 
  صدق رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم وكذلك قلت لكم قد جعل الله الحكم بيننا يوم النحر وأكدت بأنه سوف يوافق الأربعاء نظراً لعلمي وإيماني بالتاريخ السري في ذات الشمس وحركتها 
ويامعشر عُلماء الفلك وجميع عُلماء الشريعة 
 إني لم أتبع أهواءكم وناصراليماني هوالوحيد الذي أكد لكم بأن يوم النحر سوف يوافق الأربعاء برغم نفي جميع علماء الفلك جملة وتفصيلاً بأن يُرى الهلال بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنيين ولكن إذا كان ناصراليماني هوحقا المهدي المنتظرفلا بُد أن يُصدق الله حكمه بالحق بأية كونية في حركة الشمس والقمرفيشهد شهداء الرؤية بمكة المكرمة هلال ذي الحجة 1428 بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنيين وقد أطلع المهدي المنتظر على تقارير جميع علماء الفلك بأنه يستحيل رؤية هلال ذي الحجة 1428 بعد غروب شمس الأحد نظراً لأن الإقتران لم يأتي بعد حسب حسابهم فلا وجود للهلال بعد غروب الشمس لذلك كانوا يستحيلون رؤية هلال ذي الحجة 1428 بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنيين ، ولكن الله العلي العظيم يعلم بأنهُ إذا لم يجعل يوم الحج في العيد الأكبر بيوم الأربعاء بأنكم سوف تسلقوني بألسنة حداد فتقولون:
 [إذا قد أصبح علمك ياناصر اليماني لا شئ في تاريخك الشمسي في ذات الشمس وكذلك في سر ثمانية إبريل 2005 وكذلك في حكمك في شأن غرة رمضان 1428 بأنها كانت يوم الأربعاء لولا السبق والتقدم للشمس على هلال شهر رمضان 1428 
وأكدت لنا بأن يوم النحرلابُد له أن يكون يوم الأربعاء تصديقا للحديث
 [ يوم صومكم يوم نحركم ] بل لدرجة أنك أمرتنا أن نقول إذا جاء يوم النحربيوم الأربعاء أن نقول صدق الله ورسوله والمهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني بل جعلت صدق علمك كمنطق القرأن والأحاديث النبوية الحق ولكن ياناصر اليماني ها هولم يشهد شهداء الرؤية بمكه المكرمة رؤية هلال ذي الحجة 1428 بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنيين فأصبحت غرة ذي الحجة هي يوم الثلاثاءوالوقوف بعرفة يوم الأربعاء والخميس يوم النحر فأختلفت حساباتك ياناصر اليماني منذ تاريخ ثمانية إبريل 2005 وذلك لأن حسابتك وأيات التصديق قد أرتبطت بيوم النحرفقلت أنه الأربعاء غلاق الألف اليوم ولكن المملكه العربيةالسعودية قد أعلنت بأن النحر الخميس وأنت قد جعلت حساباتك بتوقيت مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية ولكنهم لم يشهدوا هلال ذي الحجة 1428 كما كنت تزعم بعد مغيب شمس الأحد ليلة الإثنيين وعليه فقد أختلفت جميع قواعدك الحسابية وأصبحت باطلة وكذلك جميع الأيات التي تحاجنا بها منذ تاريخ ثمانية إبريل 2005 إذا أنت لست المهدي المنتظر وعليك أن تتوب فإنك من الضالين المُضلين]
 فبالله عليكم ألستم سوف تقولون ذلك كُله ولن ترحموني شيئا ؟ 
 ولكن الله أبى إلا أن يُصدقني بجميع أيات التصديق لناصراليماني ليؤكد للمسلمين والناس أجمعين أن ناصر اليماني هوحقًا المهدي المنتظر لذلك جعل شهداء الرؤية بمكة المكرمة يشهدون هلال ذي الحجة 1428 من قبل الإقتران فيجعل الله ذلك مكان أية العذاب في شهر ذي الحجة 1428 لعلكم يامعشر المسلمون بالذات توقنون بأني 
حقا المهدي المنتظر بلا شك أوريب وذلك لأن الله يريد أن يجعل المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني بشرى وفرج للمسلمين فلا يزيدهم غما إلى غمهم بعذاب أليم لذلك أيدني بأية في هلال ذي الحجة 1428 لعلكم يامعشر المسلمين توقنون لينجيكم من أية التصديق بعذاب عقيم فينجيكم ويعذب المجرمين المفسدين في الأرض خاصة أم إنكم تظنون أنه إذا أيدني الله بأية العذاب بأنها سوف تصيب الظالمين من الناس من دون المسلمين والمسلمين مكذبين بشأن المهدي المنتظر ناصرمحمد اليماني ثم لايعذبهم الله وهم بشأن المهدي المنتظر الحق لا يوقنون ولكني لم أدعوا عليكم يامعشرالمسلمين بل لم أدعواعلى جميع الكافرين بل كانت دعوتي بالعذاب الأليم تخص شياطين الجن والإنس فقط لذلك أجابني ربي الله أن يؤخرالعذاب فأستبدل أية العذاب في شهرذي الحجة 1428 بأية هي خير لكم من أية الهلاك والتدميرولذلك سوف أحاجكم بالأية التي طلبت من ربي وجعلت دُعائي مكتوب في شاشة الأنترنت العالمية من قبل في خلال شهر ذي القعدة 1428 وطلبت من ربي أن يؤيدني بأية جلية وواضحة في هلال شهر ذي الحجة 1428 فطلبت منه أن يُري شهداء الرؤية بمكة المكرمة هلال ذي الحجة 1428 بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين من قبل الإقتران لعل المُسلمين يوقنون بشأني فيشهدون بأن ناصرمحمد اليماني هوحقًا المهدي المنتظرفأجابني ربي وصدق دعائي بالحق لأنه يعلم إني أريد وأحب إنقاذ المسلمين من عذاب يوم عقيم وتلك الأية التي حدثت في هلال ذي الحجة 1428 هي أحب إلي من أن يصدقني بأية العذاب الشديد المُهلكة والمُدمرة فهل ترون تلك الأية هي خيرا لكم من عذاب الله الشديد يامعشر المسلمون وليس معنى ذلك بأن الله قد محى أية العذاب الأليم بل أخرها بعد مضي ألف ساعة بدئ من لحظة ميلاد هلال ذي القعدة 1428 وكما قلت لكم من قبل بأني لا أعلم هل هي بساعات يومنا الأرضي برغم أني كنت أظنها بساعات يومنا الأرضية بنسبة تسعة وتسعين في المائة وتسعة من عشرة وبرغم ظني الكبير لم أتجرئ على التأكيد لأني أعلم بأن الظن مهما كانت نسبته لا يغني من الحق شيئا وقد تبين لي بأن الألف الساعة لم تكن بساعات يومنا الأرضية ولكن الله سبحانه لا يريد أن تكون لكم علينا الحجة بل أيدني بأية هي أحب وأخير لكم من عذابه الأليم يامعشر المُسلمين وهي رؤية هلال ذي الحجة 1428 من قبل الإقتران أفلا تكفيكم للتصديق بشأني هذه الأية الكونية يامعشر المُسلمين، أم إنكم لا تريدون أن تصدقوني حتى ترون بأن الله يؤيدني بأية العذاب الأليم والعقيم، إذا فأجمعوا أمركم يامعشر المسلمين وعلمائكم وأرجوأن لايزيدكم أمركم عليكم غُمة فأما أن تعترفون بشأني وإما أن تقولون لن نُصدقك ياناصراليماني حتى يؤيدك الله بأية العذاب الأليم وعندها سوف أدعوا عليكم وأقسم بالله العلي العظيم حتى لو كان موعد أيات العذاب لا يزال متأخر عدد سنيين بأن الله سوف يُعجله لكم أجابة لدعائي عليكم إن دعوت عليكم يامعشر المُسلمين فعدم إيمانكم بشأني هو من 
حال بين التصديق لدعائي على المفسدون في الأرض والمجرمون من شياطين الجن والإنس إذ كيف يعذبهم الله خاصة وأنتم بشأني كافرين فهل فهمتم سبب تأخير أية العذاب وإستبدالها بأيات كونية في رؤية الهلال من قبل الإقتران بالإجتماع فتتم رؤية الهلال من قبل الإجتماع وأنتم تعلمون بأن الإجتماع للشمس والقمر لن يحدث إلا بعد مغيب شمس الإثنيين ببضع ساعات ولكنها تمت رؤية الهلال من قبل الإجتماع فأجتمعت به الشمس وقد هوهلال
 بمعنى: أنها تمت رؤية هلال ذي الحجة 1428 من قبل الإجتماع فأجتمعت به الشمس وقد هو هلال وذلك تصديقا للرؤيا الحق والتي شرحتها لكم من قبل وجعلتها مكتوبة في شاشة الأنترنت العالمية منذ شهور مضت بأنها تمت رؤية الهلال من قبل الإجتماع فقلت لكم في الرؤيا بلغة عامية ــ هاذي تشوفوا بأن الهلال ولد قبل الكسوف فأجتمعت به الشمس وقد هوهلال وأنتم تعلمون بأنة الكسوف هو نتيجة إجتماع الشمس والقمر وإن لم يحدث كسوف في هلال شهر ذي الحجة 1428 فلا يهم ذلك في شئ والمهم أنكم رأيتم الهلال رأي العين من قبل شهداء الرؤية بالمملكة العربية السعودية من قبل الإجتماع للشمس والقمر فهل يامعشر علماء الفلك والشريعة سوف تعترفون بالحق والذي صدقه الله بالعلم والمنطق على الواقع الحقيقي أم أنكم سوف تختلفون فيما بينكم وتنبذون دعوة ناصر اليماني وراء ظهوركم وكأنه لم يكن شيئا مذكورا برغم أنه يناديكم منذ ثلاث سنوات وأنتم عنه معرضون ويقول الجاهلون منكم: كيف نصدق بمهدي على النت؟!ومن ثم نرد عليهم فنقول:
ألا ترون بأن هذه الوسيلة هي خيروسيلة للدعوة إلى الحق أم إنكم تريدوني أن أظهر لكم عند الركن اليماني من قبل التصديق فهل هذا هو المنطق في نظركم؟ كما فعل جُهيمان الضال؟ أم أن المنطق هو ما يفعله ناصر اليماني من دعوته للحوار عبر شاشة الأنترنت العالمية حتى يثبت علمه بالسلطان المُنير من القرأن العظيم فيقتنع بشأنه علماء الأمة خصوصا هيئة كبارعلماء المملكه العربية السعودية بمكة المكرمة نظرا لأنه من بعد التصديق بالعلم والمنطق الحقيق يظهر لكم ناصر اليماني عند البيت العتيق أليس ذلك هوالمنطق والتصديق للرواية الحق بأن المهدي المنتظر يظهرعند البيت العتيق بين الركن والمقام للمبايعة ،

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.