الثلاثاء، 9 أبريل، 2013

علم قيام السّاعة لا يعلمه إلا الله..

الإمام ناصر محمد اليماني
26 – 05 – 2009 مـ
11:37 مساءً

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

علم قيام السّاعة لا يعلمه إلا الله..
بسم الله الرحمن الرحيم،
 وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اختي الكريم سلام الله عليكم وعلى جميع المسلمين، والجواب من الكتاب 

عن سؤالك. قال الله تعالى:
{وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّار يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ 

تَقُومُ السّاعة أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ}
صدق الله العظيم [غافر:46]
ومن خلال ذلك تعلمون أن السّاعة هي القيامة، ولذلك قال الله تعالى:
 

 {وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعة أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} 
 صدق الله العظيم، وكذلك تصديقاً لقول الله تعالى:
{اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (11) وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعة يُبْلِسُ الْمجرمون (12)وَلَمْ يَكُن لَّهُم مِّن شُرَكَائِهِمْ شُفَعَاء وَكَانُوا بِشُرَكَائِهِمْ كَافِرِينَ (13)وَيَوْمَ تَقُومُ السّاعة يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ (14)فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواوَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ (15)وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَلِقَاء الْآخِرَةِ فَأُوْلَئِكَ فِي الْعَذَابِ مُحْضَرُونَ (16)فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17)}

صدق الله العظيم [الروم:12]
وأما سؤلك عن قوله تعالى:
{اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ}
صدق الله العظيم [القمر:1]
اي اقترب للناس حسابهم ليوم القيامة وهم في غفلةٍ معرضون.

 تصديقاً لقول الله تعالى:
{اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ في غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ}
صدق الله العظيم [الأنبياء:1]
وأما سؤلك عن قوله تعالى:
{وَعِندَهُ عِلْمُ السّاعة وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ}
صدق الله العظيم [الزخرف:85]
أي علم قيام السّاعة لا يعلمه إلا الله. تصديقاً لقول الله تعالى:

{يَسْأَلُونَكَ عَنِ السّاعة أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ ربّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا 

إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرض لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً}
صدق الله العظيم [الأعراف:187]
وأما سؤلك عن قول الله تعالى:

{وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأرض وَمَا أَمْرُ السّاعة إِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ 

أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كلّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
صدق الله العظيم [النحل:77]
وذلك وصف عظمة السّاعة وسرعة وقوع انفجارها، فيكون الناس كالجراد المبثوث وتكون الجبال كالعهن المنفوش،ولا تقاس بسرعة الضوء بل سرعة انطلاق مادة الانفجار الأرضي تكون أسرع من الضوء انطلاقها في الفضاء الكونيّ فتكون الجبال كالعهن المنفوش مُتطايراً في الفضاء من شدّة انفجار السّاعة، ومن ثم تتحول إلى بالوعة فضائية تلتهم السماوات والأرض فتطويهن كطيّ السجلِّ للكتب، فتعود إلى ما كانت عليه قبل أن تكون إلى الكوكب الرتق الجامع كما كانت قبل أن تكون كما وضحنا ذلك في الحوار الافتراضي بين بوش الأصغر واليماني المنتظر.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
وأما أسئلتك الأخرى فهي تتعلق بالزمن في أنفسهم وكأنهم لم يلبثوا إلا قليلاً في الدُّنيا. تصديقاً لقول الله تعالى:
 

{كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا}
صدق الله العظيم [النازعات:46]
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
اخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.