الاثنين، 9 أبريل، 2012

الرد الثاني من الإمام ناصر محمد اليماني إلى الأحمديين الذين ضلّ سعيهم في الحياة الدنيا ويحسبون أنهم مهتدون..

الرد الثاني من الإمام ناصر محمد اليماني إلى الأحمديين الذين ضلّ سعيهم 
في الحياة الدنيا ويحسبون أنهم مهتدون..
بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار وجميع أنصار الله ورسله إلى اليوم الآخر، وبعد..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معشر الأنصار السابقين الأخيار، وسلام الله على الباحثين عن الحق في العالمين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، ويامعشر الأنصار السابقين الأخيار أشهد الله رب العالمين
 ما علّمناكم السبّ والشتم بل حجة سلطان العلم فلا تشتموا الجاهلين 
وقولوا سلاماً وأعرضوا عن اللغو 
تكونوا من عباد الرحمن الله الذي وصفهم الله في محكم كتابه:
{وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا ﴿٦٣﴾}
[الفرقان]
ويامعشر الأحمديين اتقوا الله وأطيعون لعلكم تهتدون
 ولم يجعل الله حجة الداعي إلى الله القسم بالله العظيم بل الحجة سلطان العلم 
فذلكم هو برهان الصدق للدعوة إلى الحق لو كنتم تعلمون. 
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ}
[البقرة:111]
{قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ}
[النمل:64]
وماهو البـرهـان؟ 
 والجواب:
  إنه سلطان العلم من محكم الكتاب. وقال الله تعالى:
{قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ}
صدق الله العظيم [الأنبياء:24]
ولسوف أقسم بالحق مع أن القسم ليس هو سلطان العلم وأقول:
أقسم بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم رب السماوات والأرض وما بينهم ورب العرش العظيم، أني الإمام المهدي المنتظر اصطفاني الله للناس إماماً وأيّدني بالبيان الحق للقرآن العظيم ليكون برهانَ الإمام المبين. تصديقاً لقول الله تعالى: 
{قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ}
صدق الله العظيم [البقرة:247]
اللهم اغفر للأحمديين وجميع المسلمين فإنهم لا يعلمون،
 إنا لله وإنا إليه لراجعون،
 وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.