السبت، 12 أكتوبر، 2013

لكم أعجبني نزاع الأنصار السابقين الأخيار في شأن نبيّ الله ذي القرنين صلّى الله عليه وآله وسلّم تسليماً.

  الإمام ناصر محمد اليماني
07 - 12 - 1434 هـ
12 - 10 - 2013 مـ
10:32 صباحــاً
 
لكم أعجبني نزاع الأنصار السابقين الأخيار في شأن نبيّ الله ذي القرنين صلّى الله عليه وآله وسلّم تسليماً..
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وجميع النبين 
وآلهم الطيبين وجميع المؤمنين التابعين للحقّ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، فكم أحبكم في الله ذكركم والأنثى صلوات ربّي عليكم وملائكته والنّاس أجمعين.
فلكم أعجبني نزاعَكم في شأن خليفة الله ونبيّه من جعله الله للناس إماماً كريماً يدعو إلى صراطٍ مستقيمٍ وآتاه الله ملكاً عظيماً؛ ذلكم ذو القرنين من أصحاب الدرجات العُلى بين الأنبياء، وما رفعه إلا درجته العلميّة، وأعلمُ منه مَنْ يُعلِّمُكم باسمه؛ صاحب علم الكتاب والقول الصواب ذكرى لأولي الألباب، فمن ذا الذي يجادلني في ذي القرنين إلا غلبته بسلطان العلم المُلجم من محكم القرآن العظيم فليستمر نزاعُكم في ذي القرنين، فما أشبهه بنزاع القوم الذين عثروا على رسول الله إلياس وإدريس واليسع وأخيراً عجزوا جميعاً.
وقال الله تعالى:
 { إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَاناً رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ }
 صدق الله العظيم [الكهف:21]
ولكن الإمام المهدي لا يعجزه بإذن الله شيءٌ في الكتاب إلا جئناكم بالحقّ وأحسن تفسيراً، ما لم فلست الإمام المهدي ناصر محمد، ألا والله الذي لا إله غيره ما تعلمت العلم عند أيٍّ من مشايخ وعلماء المسلمين أو النّصارى أو اليهود بل علّمني ربّي بالتّفهيم وليس وسوسة شيطانٍ رجيمٍ، ولكنّ ما أخشاه على النّاس عذابَ يومٍ عقيمٍ على الأبواب إلا أن يؤخّره ربّي بكلماته وكان الله على كل شيءٍ مقتدراً 
وكلّ يومٍ هو في شأن.
وكما وعدنا الأستاذ المحترم رشيد المغربي بالبيان المفصل تفصيلاً بعد انتهاء أيام العيد أو قبل ذلك بإذن الله العزيز الحميد، ويا أيها الأستاذ رشيد لسوف تعلم حقيقة تحدّي الإمام المهدي بسلطان العلم الملجم من محكم القرآن العظيم أنه حقّاً 
( قد التحدي ) وليس تحدي الغرور،
 فقم بإنزال مقطع فيديو صغير كما طلبناه منك لحكمة بالغة،
 ولا يوسوس لك الشيطان أننا نريد المكر بك حاشا لله ونعوذ بالله 
أن نكون من الجاهلين.
وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي المنتظَر ناصر محمد اليماني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.