الخميس، 10 أكتوبر، 2013

من المهدي المُنتظر ناصر مُحمد اليماني إلى كافة مُفتي الديار الإسلاميّة في جميع الأقطار وخُطباء المنابرفي بيوت الله،



من المهدي المُنتظر ناصر مُحمد اليماني إلى كافة مُفتي الديار الإسلاميّة في جميع الأقطار وخُطباء المنابرفي بيوت الله،
بسم الله الرحمن الرحيم
من المهدي المُنتظر من أهل البيت المُطَهَّر خليفة الله الناصر لمُحمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - الإمام ناصر مُحمد اليماني إلى كافة مُفتي الديار الإسلاميّة في جميع الأقطار وخُطباء المنابرفي بيوت الله، اتقوا الله حقَّ تقاته وصدِّقوا بالبيان الحقّ للذكر وقد جاء فساد بني إسرائيل الآخر من بعد انتصارهم على هتلر ودخلوا المسجد الحرام تصديقاً لوعد بلفور، ولا يزال فسادهم الآخر مُستمراً أكثر فأكثر، وأكثروا في الأرض الفساد في زمن بوش الأصغر وقبيله توني بلير، وأنا الإمام المهدي المنتظر جئتكم على قدر في الكتاب المُسطر وأنا والكوكب العاشر الظاهر من الأعماق إليكم سبّاق واقترب يوم التلاق فهل من مُدكر؟
وأقسم بالله الواحد القهّار الذي يُدرك الأبصار ولا تُدركه الأبصار أنّي المهدي المُنتظر الحقّ من ربّكم فلا أتغنى لكم بالشعر ولا أبالغُ بالنثر وزادني الله بسطة في العلم عليكم فأيّدني بالبيان الحقّ للقرآن لأحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون فأستنبط حُكمي من الذِّكر المحفوظ ولا أزال مرفوضاً فبأي حقٍّ تُعرضون عن المهدي المنتظر الحقّ من ربّكم الذي له تنتظرون؟
وهاهو قد حضر وصار هو من ينتظر تصديقكم للحقّ يا خُطباء المنابر! فإلى متى الانتظار؟ أفلا ترون ما يفعله المُجرمون بإخوانكم المُسلمين وأنتم تنظرون فلا اتّخذتم قراركم ولا نصحتم قاداتكم ولا حرّضتم شعوبكم على القتال دفاعاً عن أنفسكم ودياركم! فما خطبكم يا عُلماء المُسلمين أرضيتم بالحياة الدُنيا فكرهتم الموت فأصابكم الوهن؟ أم إنكم أحياءٌ غير أموات؟ وما لجُرح بميتٍ إيلامُ! فاستجيبوا لما يُحييكم الله به البيان الحقّ للقرآن العظيم شفاء صدوركم ونور دروبكم، فاتقوا الله. أفلا ترون ما يصنع اليهود بإخوانكم اليوم حول المسجد الأقصى؟ ألم يدمي قلوبكم فيُحرّك روحكم الجهاديّة؟ ألا تُقاتلون قوماً لا عهد لهم يخرجونكم من دياركم ويسفكون دماء إخوانكم فيقتلون الرُضّع وعباد الله الرُكّع بالمسجد الأقصى وأنتم تعلمون؟ فهل تخشونهم؟ فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين.
ويا معشر القادة العرب وقادات المُسلمين في العالمين الذين مكّنهم الله في الأرض فجعلهم قادات على شعوبهم،
 أفلا تعلمون أنكم مسؤولون يوم يقوم النّاس لربّ العالمين فيسألكم 
هل حكمتم بما أنزل الله وهل أمرتم بالمعروف ونهيتم عن المُنكر؟
 تصديقاً لقول الله تعالى:
(الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأرض أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ
 وَنَهَوْا عَنْ الْمُنْكَرِ}
صدق الله العظيم [الحج:41]
وها هو المُنكر تشاهدونه عبر قنواتكم الفضائيّة فرأيتم بأمّ أعينكم كيف يفعل المجرمون بإخوانكم وما كان قولكم إلا: "نحن نستنكر ما يفعله اليهود بإخواننا المُسلمين في فلسطين وغيرها"، وذلك هو قولكم وكُل جهادكم 
"نحن نستنكر ما يفعله العدو الصهيوني"!! 
فلا نهيتم المُنكر بالقتال صفاًّ واحداً وتقولون مالا تفعلون فزادكم مقتاً من الله أن تستنكروا بالقول ولا تنهون عن المُنكر بالفعل فتقاتلون أعداء الله وأعداءكم الذين يُخرجون إخوانكم من ديارهم بغير الحقّ ويسفكون دماءهم وينتهكون أعراضهم ويقتلون أطفالهم فأصبحتم تقولون ما لا تفعلون. وقال الله في أمثالكم:
{
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٢﴾ كَبُرَ‌ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٣﴾ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْ‌صُوصٌ ﴿٤}
صدق الله العظيم [الصف]
وصار لكم ستون عاماً في عصر فساد بني إسرائيل الآخر وجهادكم أنتم على مدار الستين عاماً "نحنُ نستنكر" وحسبكم ذلك القول بلا فعلٍ فلا أمرتم بالمعروف 
ولا نهيتم عن المُنكر.
وأنا الإمام المهدي المنتظر جئتكم على قدرٍ مقدورٍ في الكتاب المسطور ومضى عليّ أربع سنوات وأنا أناديكم للحوار عبر طاولة الحوار موقع الإمام ناصر محمد اليماني ولم يُجيبني واحدٌ منكم يا معشر خُطباء المنابر، وكأن المهدي المنتظر ينادي أمواتاً في المقابر! فإلى متى الانتظار وقد نفد الصبر مما يفعله المجرمون بإخواني المُسلمين، فإما أن تُجيبوا داعي البيان الحقّ للذكر وإمّا أدعوا الله عليكم فيسحقكم أنتم وأعداؤكم، فاتقوا فتنةً لا تُصيبن الذين ظلموا منكم خاصةً إذا لم تأمروا بالمعروف وتنهون عن المُنكر، واعلموا أنّ لله شديد العقاب، وأناديكم هلمّوا للبيان الحقّ من الكتاب فلستُ مهدياً كذّاباً كمثل المهديين المُفترين الذين تتخبطهم الشياطين من المسّ، أفلا تعقلون؟ فلمَ أنتم صامتون، أم إنكم من البيان الحقّ تضحكون؟
 أفلا تعلمون أني أنطق بالبيان الحقّ للقرآن فأستنبطه لكم من مُحكم كتاب الله
 الذي بين أيدكم الذي اتخذتموه مهجوراً على مرّ العصور إلا قليلاً منكم من الأنصار السابقين الأخيار، أولئك يرجون تجارةً لن تبور.
ويا معشر عُلماء المنابر، 
أقسم لكم بالله الواحدُ القهّار الذي خلق الجانّ من مارج من نار وخلق الإنسان من صلصال كالفخار أنّي أنا المهدي المنتظر الحقّ حقيق لا أقول على الله بالبيان للقرآن غير الحقّ، أليس فيكم عالِمٌ رشيدٌ؟ 
وأذكّر بالقرآن من يخاف وعيد، وأحذركم بأساً من الله شديد من النّار التي يقول الله لها هل امتلأتي وتقول هل من مزيد؛ ذلك الكوكب العاشر سقر؛ ذلك كوكب النّار. أقُسم بالله الواحد القهّار أنه أحد أشراط الساعة الكُبرى وسوف يظهر ويمرّ بجانب أرض البشر فيعكس دوران الأرض فيسبق الليل النّهار، ويحدث من قبل ظهوره شرط آخر مُتكرر وهو أن تُدرك الشمس القمر فيلد الهلال من قبل الاقتران وذلك شرط من أشراط الساعة الكُبرى تصديقاً للبيان الحقّ للذكر نذيراً للبشر وآية التصديق للمهدي المنتظ،فاسمعوا وأطيعوا فإني أدعوكم عاجلاًغيرآجل إلى طاولة الحوارالعالميّة
 (موقع الإمام ناصر محمد اليماني) 
 ليتبيّن لكم أنّني الإمام الحقّ من ربّكم، وجعل الله في اسمي خبري وعنوان أمري
 (ناصر محمد)، وفي ذلك تكمن الحكمة من التواطؤ لاسم محمد في اسمي في 
اسم أبي (ناصر محمد) لكي يحمل الاسم الخبر ورآية الأمر، فهل من مُدَّكِّر؟
وسلامٌ على المُرسلين، والحمدُ لله ربّ العالمين..
الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.