الثلاثاء، 22 أكتوبر، 2013

ردّ المهدي المنتظر من محكم الذكر إلى صاحب الحَجَرِ .

الإمام ناصر محمد اليماني

ردّ المهدي المنتظر من محكم الذكر إلى صاحب الحَجَرِ .
بسم الله الرحمن الرحيم،
 والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين ومن تبعهم بإحسان
 إلى يوم الدين، أما بعد..
قال الله تعالى:
{ وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ ۚ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ
 بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ }
صدق الله العظيم [المؤمنون:71]
أيا صاحب الحجر، فإني أراك تريد أن تثبت تقديس الحجر الأسود وتقبيله حتى
 لا تضيع قيمة الحجر التي لديك كونك تعتقد أنها شظية من الحجر الأسود، ويا رجل إني أراك إن اتّبعتُ هواك رضيت عني واتبعتني، وإذا لم أفعل وعظّمتُ بيت الله ولم أجعل التعظيم حصرياً للحجر الأسود فهنا سوف تغضب مني فلا تتبعني، فكل همك حجرك! فاسمع فتوى المهدي المنتظَر الحقّ مقسماً بالله الواحد القهّار:
لا خير لك في ذلك الحجر، فارمِ به في البحر ليستيئس الشيطان من إضلالك بالحجر. ونأسف على ردنا الذي لن يعجبك كونه لم يتبع هواك، وهيهات هيهات وربّ الأرض والسماوات لا يتبع الحقّ أهواءكم ما دمت حياً،
ويا رجل، تعال لنعلمكم عن سرِّ تميُّز لون الحجر الأسود كون نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام بحث عن حجرٍ يختلف لونه عن حجارة البيت لتكون نقطة علامة مميزة لكي يبدأ من عندها الطواف بالبيت العتيق وينتهي الطواف عند ذلك الحجر
، وإنما جعلها علامة فقط في بيت الله المعظم لكي يبدأ الطواف بمحاذاة تلك النقطة وينتهي عند تلك النقطة ولكن الطواف هو بالبيت العتيق وليس بالحجر الأسود. 
 تصديقاً لقول الله تعالى:{ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (29) }
صدق الله العظيم [الحج]
وتصديقاً لقول الله تعالى:
{ وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ البَيْتِ أَن لاَّ تُشْرِكْ بِي شَيْئاً وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ
 وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ ‏}
صدق الله العظيم [الحج:26]
وإنما الحجر الأسود علامة لبدء الطواف بالبيت المعظم فيبدأ من محاذاته وينتهي بمحاذاته في كل طواف وينتهي الطواف بالبيت العتيق عند تلك النقطة أي عند نفس النقطة التي بدئ الطواف منها، ولذلك تمّ اختيار حجر مميز اللون عن لون أحجار بيت الله المعظم، وإنما ذلك لتكون علامة لبدء الطواف، ولكنكم جعلتم منها أسطورة ما أنزل الله من سلطانٍ، وهي حجر لا تضر ولا تنفع أفلا تعقلون!
فاعذرني حبيبي في الله إن لم يعجبك ردّ الإمام المهدي، والحقُّ أحقَّ أن يُتبع فارمِ شظيّة الحجر التي لديك في البحر واخلص من شركها بالله خيرا لك، ولا تندم على الثناء الذي قلته في الإمام المهدي ناصر محمد اليماني كونه لم يتبع هواك؛ بل أنِبْ إلى ربّك ليبصر قلبك بالحقّ من ربّك فلن ينفعك حجرك؛ وقود النار بين يدي
 الله الواحد القهّار، فلا تأخذك العزة بالإثم حبيبي في الله.
وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين.
.
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.