الجمعة، 22 مارس، 2013

ما هو موقف الذى يتوفاه الله من الأنصار قبل وفاة الإمام المهدى عليه الصلاة والسلام؟

 

ما هو موقف الذى يتوفاه الله من الأنصار قبل وفاة الإمام
 المهدى عليه الصلاة والسلام؟
بسم الله الرحمن الرحيم
 وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين:
سلام الله عليكم،سوف يكونوا كمثل النائمين من بعد الموت ونومتهم كمثل نومة الذين ماتوا من قبل بعث الرسل فهم لم يشعرون بالحياة من بعد موتهم وكأنهم كانوا نائمين ولم يكُن عندهم خبر عن البعث لأنهم ماتوا قبل مبعث رسل الله إلى قراهم 
 ولذلك قالوا في يوم البعث:
{ قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا }
  صدق الله العظيم [يس:٥٢]
ومن ثم رد عليهم الذي حضروا بعث الرُسل وقالوا:
{ هَٰذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَٰنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ } 
 صدق الله العظيم [يس:٥٢]
وإنما أضرب لكم مثل للنائمون الذين لم يشعرون بشئ من بعد موتهم وكأنهم كانوا نائمون وكذلك الذين حرموا على أنفسهم جنة ربهم حتى يحقق لهم النعيم الأعظم منها حتماً سوف يجعلهم الله كالنائمون ولكني أرجو من الله أن يُطيل أعماركم جميعاً حتى يتحقق النعيم الأعظم واصدُقوا الله يصدقكم ..
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين.
الإمام ناصر محمد اليماني