الخميس، 21 مارس، 2013

فإذا اتبعت الإمام ناصر محمد اليماني فأنت لم تتبعه إلا لأنه تبين لك أنه يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له

الإمام ناصر محمد اليماني
15 - 12 - 1431 هـ
22 - 11 - 2010 مـ
فإذا اتبعت الإمام ناصر محمد اليماني فأنت لم تتبعه إلا لأنه 
تبين لك أنه يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبده هو مشاهدة المشاركة
سلام السلام على كل موحد لله شاهدا له بالوحدانية ولمحمد بالرسالة الازلية اما بعد
اخي في التوحيد ناصر محمد والله ما رايت فيما قد قرات عنك ما يريبني في ايماني بخالقي وغاية مقصدي ولايشككني في صدق الامين محمد صلى الله عليه وسلم لكن اني لك من الناصحين وان كنت قليل العلم لاكني احب كل من وحد الله وعظمه ولا ارضى له الضلالفان كنت المهدي المنتظر فاصبر علينا واليكن لطفك بنا اعظم وما اصرار العباد الا دلالة على تعطشهم للحق فان اقروا لك وبايعوك فسيكون يقينا وحينها سيدفعون لاجلك الغالي سيدي ما ترونه انتم حججا وتحاجون به الخلق علمه عند الله.فتفسيرك للقران بالقران علمه عند ربي و تكذيبك لبعض احاديث الرسول علمها عند ربي ووزرها ان كانت مكذوبة على من كتبها.ربينا على كلام الله وسنة نبيه ىالعاصي منا والصالح على حد السواء .واخذنا تفاسير القران من علماء تتابعوا باحثين عن الحق فجزاهم الله عنا وعنك خير الجزاء.فهل من السهل ان نكذب او ننكر شيء منه.فما عليك الا ان تبرهن بالدليل القاطع لا بالغيبيات التي لا حول ولا قوة للمخلوق بها.وان كنت غير ذلك فاستغفره وتب وانتهي فلست على حربه بقادر وانت اعلم به مني فقد توسمت فيك انك عارف بالله .اما لاخواني فاقول ما كفر الناصر محمد فهو موحد لله وشاهد على نبوة احمد فان كان صادقا فسيظهره ربه على العالمين وان كان مدعيا فادعوا لاخيكم ولا تكرهوه ولا تشتموه فكلنا مبتلى اللهم يا الله يا الله يا الله ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه فاننا لا نبتغي الا رضاك عنا فانت الرحمة العظمى ولا ملجا لنا الا انت

بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جدي محمد رسول الله وآله الأطهار والسابقين الأنصار
 في الأولين وفي الآخرين وفي الملاء الأعلى إلى يوم الدين..
وسلامُ الله على عبده الذي يكاد أن ينطق بالحق ويقول هو الإمام المهدي ناصر محمد اليماني لولا وسوسة شيطانية ما أنزل الله بها من سلطان وهو أنه يخشى لو يتبع
 الإمام ناصر محمد اليماني وهو ليس الإمام المهدي المنتظر ثم أرد عليك بقول
 مؤمن آل فرعون الحكيم:
{ وَقَالَ رَجُلٌ مّؤْمِنٌ مّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبّيَ اللّهُ وَقَدْ جَآءَكُمْ بِالْبَيّنَاتِ مِن رّبّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِباً فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقاً يُصِبْكُمْ بَعْضُ الّذِي يَعِدُكُمْ إِنّ اللّهَ لاَ يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذّابٌ }
صدق الله العظيم [غافر:28]
وكذلك يا أخي عبده فإذا اتبعت الإمام ناصر محمد اليماني فأنت لم تتبعه إلا لأنه تبين لك أنه يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له ويحاج الناس بآيات الكتاب البينات ويدعوهم إلى اتباع كتاب الله وسنة رسوله الحق ويكفر بما خالف لمحكم كتاب الله في التوراة أو في الإنجيل أو في السنة النبوية، إذاً الإمام ناصر محمد اليماني لا يدعو إلى ضلال سواء يكون هو الإمام المهدي أم لم يكن الإمام المهدي، ولكني حبيبي في الله أعلمُ جزاء من افترى على الله كذباً مالم ينزل به من سلطان ولم يجعلني الله من الجاهلين فكيف أقول لكم إني الإمام المهدي المنتظر مالم أعلم بذلك من رب العالمين فكيف إني أقول إني خليفة الله في الأرض مالم يُفتِني الله ورسوله بذلك وأعوذُ بالله أن أكون من الجاهلين فلا يجتمع النور والظلمات والعلم نور يا عبده، أخي بارك الله فيك وبصرك بالحق وجميع المُسلمين وغفر لجميع المُسلمين وغفر للإمام المهدي معكم وأنصاره
 إن ربي غفورٌ رحيم فأنيبوا إلى الله حبيبي في الله حتى يبصر الله قلوبكم بالحق فلا يجعل البيان الحق للقرآن عليكم عمى وتذكروا قول الله تعالى:
{ وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا }
صدق الله العظيم [الأنعام:25]
فيلزمكم الإنابة إلى الرب الذي يحول بين المرئ وقلبه حتى يبصركم بالحق كما يبصر الانصار به فترى أنهم من الذين قال الله عنهم في محكم كتابه:
{ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آياتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ }
صدق الله العظيم [الأنفال:2]
أفلا تعلم إن البيان للقرآن الذي يحاجُّكم به الإمام ناصر محمد اليماني إنما هو قرآن من آيات الكتاب المحكمات البينات هُن أم الكتاب وليس مجرد تفسير بالظن الذي لا يغني من الحق شيئاً ولذلك تجد الذين بصرهم الله بالحق إن كل بيان جديد يزيدهم إيماناً إلى إيمان إلى إيمانهم كمثل صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فبرغم أنهم مصدقين برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولكن كلما جاءت آية جديده في الكتاب تزيدهم إيماناً وأما آخرين فتزيدهم رجساً إلى رجسهم. وقال الله تعالى:
{ وَإِذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ أَيُّكُمْ زَادَتْهُ هَذِهِ إِيمَاناً فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَزَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ (124) وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْساً إِلَى رِجْسِهِمْ وَمَاتُوا وَهُمْ كَافِرُونَ(125) }
صدق الله العظيم [التوبه]
فاتقي الله أخي عبده واتبع عقلك وتالله ما ضل من اتبع عقله ألم تجد عقلك يحكم بيني وبينك بالحق ويقول لك أن ناصر محمد اليماني ينطق بالحق ويهدي إلى صراطاً مستقيم فصدقه وتالله ما افتاك عقلك إلا بالحق فإنها لا تعمى الأبصار عن تمييز الحق
 إذا ما تم إستخدامها لتفكر والتدبر ولذلك قال الله تعالى: 
{ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ }
صدق الله العظيم [الرعد:19]
وأما أشرّ الدواب فهم الذين لا يتفكرون. تصديقاً لقول لله تعالى:
{ إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ }
صدق الله العظيم [الأنفال:22]
وأنا الإمام المهدي أصدقُ أهل النار في فتواهم عن سبب ضلالهم عن 
الصراط المستقيم من ربهم:
{ وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) }
صدق الله العظيم [الملك]
فلا تكن منهم يا عبده وكُن من أولي الألباب الذين يتدبرون ويتفكرون ثم
 اتخذ القرار، وأرجو من الله أن لا يكون عليك قرارك غُمة يا عبد ربك
 وسلامُ على المُرسلين والحمدُلله ر ب العالمين .
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.