الأحد، 31 مارس، 2013

الإمام ناصر محمد اليماني يفتى أنه لايجوز كشف عورة المرأة في الحج


   الإمام ناصر محمد اليماني
يفتى أنه
لايجوز كشف عورة المرأة في الحج
 
  بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمُرسلين وآله الطيبين الطاهرين..
أخي السائل:
 أشهدُ الله أني أخالف كافة الذين يفتون عن كشف عورة المرأة في الحجيج 
إلا القواعد من النساء فسمح الله لهن كشف الوجه والكفين وأما الشابات فيلتزمن بالحجاب بين الأجناب من حُجاج بيت الله الحرام، فلا يجوز لهن فتنة حُجاج بيت الله الحرام.ولربما يود الذين يقولون على الله مالا يعلمون:
 "يا ناصر محمد اليماني إن الحاج لن ينظر للمرأة" .
ومن ثم نقول له:
 إذاً إذهب للحجيج وانظر بعينك إلى الحجاج ترى كثيراً منهم ينظر للمرأة الجميلة فلا يستطيع أن يغض بصره إلا بعد حين وتسببتْ في إثم لهذا الحاج الذي جاء لزيارة بيت ربه ليكفر عنه خطاياه. ولكن يُسمح لها إذا لم يكن قريباً منها أحد الحُجاج الأجناب أن ترفع الخمار عن وجهها حتى إذا اقترب منها أحد الحُجاج الأجانب فيلزمها أن تضرب بخمارها على صدرها كما فعلت عائشة ونساء الصحابة الأخيار الله يرضى عنها وعنهن ويغفر لهن جميعاً، فقد حججن مع رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - كثيرٌ من نساء المُسلمين فانظروا لقول عائشة الله يرضى عنها وعنا وعن 
جميع المُسلمين، وقالت:
[كان الركبان يمرون بنا ونحن محرمات مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فإذا حاذوا بنا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها فإذا جاوزونا كشفنا]

وصدقت وبالحق نطقت، وأنا على ذلك لمن الشاهدين أنهُ لا يجوز للمرأة أن تتبرج تبرج الجاهلية الأولى في الحجيج، 
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني.