الخميس، 28 مارس، 2013

بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الى اهل جده والمملكه العربيه السعوديه

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]

  بيان المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني الى اهل جده والمملكه العربيه السعوديه
بسم الله الرحمن الرحيم
 والصلاة والسلام على جدي مُحمد رسول الله وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحق إلى يوم الدين وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين :
من الإمام المهدي ناصر مُحمد اليماني إلى صاحب السمو الملكي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وكافة إخواني المسلمين بالمملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى جميع عباد الله المُسلمين فكم أحزن المهدي المنتظر ما حدث بالمملكة العربية السعودية في محافظة جده على مقربةٍ من مكة ونُرسل إليكم التعازي ببالغ الحُزن والأسى في ضحايا كوارث الفيضان بماء مُنهمر نذيراً من الله الواحدُ القهار فلا تقولوا كما يقول الكفرة إنها كوارث طبيعية بل هي إنذار من الله بقدر مقدور قي الكتاب المسطور وهذا من العذاب الأدنى
 في الكتاب تصديقاً لقول الله تعالى:
{ولَنُذِيقَنَّهُم مِن العذاب الأدنى دُونَ العذابِ الأكبرِ لَعَلّهم يَرجِعون}
 صدق الله العظيم
فلا يوجد في الكتاب شيء اسمه كوارث طبيعية وما كان للطبيعة 
أن تعصي الله وتذكروا قول الله تعالى:
{فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاء بِمَاء مُّنْهَمِرٍ}
 صدق الله العظيم 
وأغرق قوم نوح وقاكم الله شر الغرق برحمته فالإمام المهدي يريد لكم النجاة وليس الهلاك فلن تستطيعوا أن تُنكروا أن ذلك إنذار من الله لتعلموا بأن الله في نفسه شيء منكم وأراد ان يُنذركم برغم أني دعوت ربي من قبل الحدث أن يمر عام(1430)
بسلام عليكم وعلى جميع المُسلمين ولم أدعو عليكم بل دعوت لكم ولعل الدُعاء خفف ما كان أدهى وأمرمن ذلك في القدر في الكتاب وإلى الله تُرجع الأمورألاوالله إني أخشى على المملكة العربية السعودية بالذات من بين المُسلمين لأنهم هم المسؤولون بالإعتراف بدعوة المهدي المُنتظر الحق من ربهم للعالمين ومن بعد التصديق نظهر لكم عند البيت العتيق وسبقت فتوى المهدي المُنتظر أن أهم اعتراف لديه لكي يظهر هو الإعتراف من المملكة العربية السعودية ومن بعد التصديق يظهر المهدي المنتظر عند البيت العتيق ولذلك تجدوا المهدي المُنتظر يُخاطب المملكة العربية السعودية خاصة والمُسلمين والناس أجمعين عامة كون الظهور للمهدي المُنتظر في المسجد الحرام من بعد التصديق نظهر لكم عند البيت العتيق ولكن إذا لم يتم الإعتر اف من المملكة العربية السعودية فأخشى عليهم ما هو أشد وأعظم وأرجو من الله أن يتجاوز عنكم وعن جميع المُسلمين فأنتم مُسلمون مؤمنون بالقُرآن العظيم فكيف لم تستجيبوا بعد إلى دعوة المهدي المُنتظر إلى الإحتكام إلى الذكر ويا أُمة الإسلام جميعاً إن بما يسمونه بالكوارث الطبيعية سوف يزداد أكثر فأكثر على المُسلمين والكافرين،
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا
 لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}
 صدق الله العظيم
فإياكم ثم إياكم أن تسموا ذلك العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر بالكوارث الطبيعية
 بل هو إنذار من الله الواحدُ القهار دون العذاب الأكبر فاتقوا الله فما خُفي كان أدهى وأمر يامعشر المُسلمين وإني لا أخشى على المملكة العربية السعودية وحدهم 
بل أخشى كذلك على جميع الشعوب الإسلامية ولكن خشيتي على المملكة العربية السعودية كون المهدي المُنتظر قد أكرمهم بخصوصية الدعوة من بين المُسلمين والناس أجمعين كونهم أولياء المسجدُ الحرام في مقر الظهور للمهدي المُنتظر 
من بعد التصديق وسبق التحذير على لسان مُحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من علامات النذير من قبل الظهور أن يفتح الله السماء بماء مُنهمر لا يكن منه بيت شعر ولا مدر فاتقوا الله الواحد القهار يامعشر المُسلمين وفروا إلى الله بإتباع الذكر واعتصموا بحبل الله القُرآن العظيم وذروا التفرق إلى أحزاب في دينكم واعتصموا 
بحبل الله الذكر جميعاً  ولا تفرقوا وتذكروا قول الله تعالى:
 {وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ}
صدق الله العظيم
فإلى متى الإعراض عن الدعوة إلى الإحتكام إلى الذكر يا أُمة الإسلام وليس لدى المهدي المنتظر كتاب سوى القُرآن حتى يُحاجكم به أفلا تتقون!! 
اللهم اغفر لكافة إخواني المُسلمين اللهم إنك أرحم بهم من عبدك ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين اللهم عبدك يدعوك بحق لا إله إلا أنت وبحق رحمتك التي كتبت على نفسك أن لا تعذب إخواني المُسلمين لا في المملكة العربية السعودية ولا جميع شعوب المُسلمين اللهم احفظهم و امنعهم و اهدي قلوبهم إلى الصراط المستقيم بإتباع القُرآن العظيم الذي أدعوهم للإحتكام إليه وإتباعه وبالكفر لما خالف لمحكمه فلا يكونوا أول كافرٍ به برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم إن عبدك لا يملك لهم من عذابك شيء وإنما نحاجك برحمتك التي كتبت على نفسك وأنت أرحمُ بعبادك من عبدك ووعدك الحق وأنت أرحم الراحمين فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فاهدي قلبه برحمتك وقدرتك إلى إتباع الصراط المُستقيم يامن تحول بين المرء وقلبه يا أرحم الراحمين
 ولا قوة إلا بالله العلي العظيم إنا لله وإنا إليه لراجعون
 وما رأينا في هذا الرابط قارعة حقيقية فتضرعوا إلى الله وحاسبوا أنفسكم لما إذن الله بذلك وقد أبتعث الله الإمام المهدي نعمة ورحمة للعالمين ولكن إذا أعرضوا عن داعي رحمته فإن عذاب الله لشديد فكونوا من الشاكرين يا إخواني المُسلمين ببعث المهدي المنتظر في عصركم وجيلكم وأمتكم ولئن كفرتم فعلموا إن الله لشديد العقاب
http://www.cu-g.com/vb/t27934.html
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني