الجمعة، 15 مارس، 2013

فماهو الحل لإنقاذكم أحبتي في الله؟؟؟


 فماهو الحل لإنقاذكم أحبتي في الله؟؟؟ 
ألا والله العظيم الذي يحيي العظام وهي رميم رب السماوات والأرض وما بينهما ورب العرش العظيم أني تلقيت الأمر من ربي أن أحذركم من كوكب العذاب، وأراني الله أنه النار، وأراني الله أنه يأتي للأرض من أطرافها، وأراني الله أن الشمس سوف تطلع من مغربها ليلة مروره، وأراني الله أنه يمطر بحجارة من نار، وإنهُ لنبأ عظيم أنتم عنه معرضون، فماهو الحل لإنقاذكم أحبتي في الله عُلماء المسلمين وأمتهم؟ فقد صار الإمام المهدي يخشى عليكم عذاب كوكب العذاب, ألم نفصله لكم من محكم الكتاب، وأنه كوكب النار؟ فما ظنكم بقول الله تعالى:
{وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٣٨لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ﴿٣٩بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ﴿٤٠

[الأنبياء]
وقال الله تعالى:
 {كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾} 
 صدق الله العظيم [المدثر]
فماهو الحل لإنقاذكم أحبتي في الله؟؟؟
 رجوت من ربي متوسلاً إليه بحق رحمته التي كتب على نفسه أن لا يعذبكم وأقول اللهم اغفر لإخواني عُلماء المُسلمين وأمتهم فإنهم لا يعلمون أني الإمام المهدي الحق من ربهم إنك أنت الغفور الرحيم.
***
وأما الذي يجادلني في عدد أصحاب الكهف فأقول له: إنك تحاجني في شيء تجدونه على الواقع الحقيقي في اليمن في محافظة ذمار في قرية الأقمر ونحمل مسؤولية ذلك بين يدي الله للحكومة اليمنية, ولسنا مكلفين إلا أن ندل الناس عليهم ليعثروا عليهم ليعلموا أي الحزبين أحصى عددهم ولما لبثوا أمداً ولكن أكثركم يجلهون.
***
الإمام ناصر محمد اليماني.