السبت، 23 مارس، 2013

ماتشابه مع القُرأن فهو مني..

ماتشابه مع القُرأن فهو مني..
 بسم الله الرحمن الرحيم 
وسلام على المرسلين والحمدُ لله رب العالمين وبعد:
 أخي حمير تقصى الحق في الأحاديث فما وافق منها القرأن فقد علمت أنهُ عن رسول الله 
تصديقاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم:
 [ماتشابه مع القُرأن فهو مني]
 صدق جدي وحبيبي. 
وما أختلف فقد علمتم مايقصده محمد رسول الله فإن ذلك ليس منه عليه الصلاةوالسلام وأما الأحاديث التي لا تخالف القرأن فلا أنهاكم عن الأخذ بها حتى ولو لم يكن لها سلطان في القرأن فأهم شيىء أن لا تخالف القرأن فهل فهمتم الخبر وشأن المهدي المنتظر فأبحثوا عن أحاديث محمد رسول الله الحق فإنها لا تزال هُنا وهناك ولسوف تجدونها تطابق للبيان الحق للقرأن فلا تخالفه شيئا وأما الأحاديث التي هي غير التي يقولها عليه الصلاة والسلام فسوف تجدونها تخالف أحاديث أخرى وردت عن محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأما كيف تعرفون أيهم الحق وأيهم المُفترى فما خالف من هذين الحديثين لحديث الله في القرأن العظيم فهو ليس من عند الله ورسوله فهل تبين لكم كيف تعرفون الحق من الأحاديث من الباطل منها فأذهب وأبحث ياحمير المُكرم وأنت ملتزم بهذه القاعدة لإكتشاف الحق من الباطل وأهلاً وسهلاً ومرحباً بك ولياً كريماً وصديقاً حميماً فقد هُديت صراطاًـــــــــــــــــــ مُستقيما 
فالزم ودلوا علماء الأمة على مواقعي فمن فعل فله أجراً عظيما. 
والسلام ختام أخوكم الإمام ناصر محمد اليماني