السبت، 23 نوفمبر، 2013

أخبرنا عن قصة ذى القرنين مع يأجوج ومأجوج وأين يسكنون؟ وصف لنا كيف بنى السد؟

 
 وسأل سائل فقال:
 أخبرنا عن قصة ذى القرنين مع يأجوج ومأجوج 
وأين يسكنون؟ وصف لنا كيف بنى السد؟
وأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال:

إن ذي القرنين أحد أنبياء الله جعله الله خليفته في الأرض فمكن لهُ مُلكه وأتاه من كُل شىء سبباً ومنها أساب المواصلات فأعد لجيشه جميع أساب السفر براً وبحراً,وبما أن ذي القرنين يعلمُ إن الله جعلهُ خليفتهً في الأرض ويعلمُ أنه مسؤلٌ عن إنهاء الفساد فيها وإعلاء كلمة الله في جميع أنحاء الكرة الأرضية فقرر رحلتهُ الكُبرى حول الارض نحو الاقطاب والبيان الحق لقوله تعالى:
{وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا }
 وهاهُنا أساب السفر براً وبحراً وأسلحة القتال فأخذ معه جيشه الجرار وجهزه بجميع أساب السفر في البر وفي البحر وجعل أسباب السفربراً تحملها أساب السفر بحراً تصديقاً لقول الله تعالى:{وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا}
بمعنىَّ :أنه أخذمعه جميع اساب السفر بحراً وبراً وجيشه الجرار وأبتدئ رحلتهُ البحرية مُهتدياً في رحلته القطبية نحو الشمال الأرض بالنجم القُطبي المسمار
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ}صدق الله العظيم.
وتصديقاً لقول الله تعالى: 
{وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُواْ بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ}
صدق الله العظيم.
وأخذ معه في رحلته هو وجيشه الجرار كُل شىء من أساب السفر بحرا وبراً وكُل ما يحتاجوه في رحلتهم ولذلك قال الله تعالى:
وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا (84) فَأَتْبَعَ سَبَبًا (85)}
 فركبوا الفلك بسبب الإبحار بالسفر بحراً مُبتدئ برحلته البحرية نحو القطب الشمالى معتمداً على النجم القطبي المسمار وكان رحلته بعد مرور كوكب النار بزمن والذي تسبب في ذوبان البحر المُتجمد شمالاً حتى أنتهى برحلته البحرية في ابعد نقطة للغروب الشمسي عن القطب الجنوبي وذلك لأن الشمس حين تغرب عن القطب الجنوبي فإنها تعرب عنه في القطب الشمالي في العين الحمئة عند البوابة الشمالية بالقطب الشمالي منتهى الغروب للشمس شمالاً بأطراف الأرض شمالاً فوجدها تغرب في عينٍ حمئة في البوابة الشمالية ووجد عندها المُفسدون في الأرض
وهم يأجوج ومأجوج ولذلك قال الله تعالى عنهم:
{وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا}
 صدق الله العظيم.
وبما إن رحلة ذي القرنين كانت رحلة دعوية وجهادية في سبيل الله
ويدعو إلى الإسلام ولم تكن رحلة فُسحة ولذلك كان رده بالحق وقال:
{قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا}
صدق الله العظيم.
ولكن يأجوج ومأجوج الشياطين تظاهروا له بالإسلام والصلاح كعادة شياطين البشر كذِباً ونفاقاً وترك سبيلهم ولم يدخل من البوابة الشمالية بعد أن أعلنوا إسلامهم وصلاحهم ثم لم يدخل ارضهم ثم أتبع سبباً فواصل رحلته على السطح حتى بلغ مطلع الشمس بالبوابة الجنوبية المشرق الأقصى:
{وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا }
وأولئك قوم في البوابة الشمالية وإذا غربت الشمس عنهم أشرقت عليهم من البوابة الشمالية بمعنى أنها لا تغيب عنهم الشمس فإذا غربت عنهم اشرقت عليهم من الوابة المُقابلة كما رأيتم ذلك في الصورة تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَمْ نَجْعَلْ لَهُمْ مِنْ دُونِهَا سِتْرًا }
 فوجدعندها قوماً وأخبروه أنهم هربوا إلى البوابة الجنوبية بسبب فساد يأجوج ومأجوج في قلب الأرض ذات المشرقين، وأخذهم معه، وحاول أن يفهم لُغتهم ويفهمون لغته أثناء الطريق، ولذلك كانوا هم المُترجمون لقومهم ما يقوله ذي القرنين.فأتبع سبباً.. أخذ بأسباب السفر براً وذلك لأنه حمل خيوله بالفلك معه ليتخذها أساب السفر براً وأخذهم معه حتى إذا وصلوا بين السدين بالمنتصف للأرض ذات المشرقين عند قومهم فأخبروا قومهم إن هذا ذي القرنين من الصالحين الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المُنكرولذلك قال قومهُم:
{قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ
 خَرْجًا عَلَى أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا} [الكهف:94] 
مُقابل أن يعطوه خراجاً ولكن ذي القرنين أخبرهم أنه لم يبحث عن المال
 والملك ولذلك: 
{قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا} 
 [الكهف:95]
 ولم يتأكد ذي القرنين من قولهم فيطلع على يأجوج ومأجوج لأنه قد وجدهم في رحلته الأولى عند البوابة الشمالية وعلم ذي القرنين أن الأرض مفتوحة من الأطراف ولذلك قررأن يجعل بينهم وبين هؤلاءِ القوم ردماً عظيماً، وأعانوه بقوةٍ وبنوا هم وذي القرنين ومن معه السد العظيم ذو إرتفاع شاهق. ولكن السد من جهته الشمالية لم يبنيه بزاوية مُستقيمة بل مُنفرجة قليلاً وذلك حتى يذيبوا المادة المعدنية فيدربوها من أعلاه فيتدحرج المعدِن المُذاب إلى أسفل السد فيُشكل كالمِرآة على الجانب للسد من جهة الشمال فجعل على جانب السد من الجهة الشمالية المادة المعدنية المُذابة حتى تمنع يأجوج ومأجوج من خرقه. وكذلك جعلته المادة المعدنية أملس من جهت الشمال حتى لا يستطيعوا أن يظهروه إلى أعلاه ليهبطوا عليهم. وكذلك لم يستطيعوا له نقباً برغم مُحاولات يأجوج ومأجوج للظهور إلى أعلى السد فلم يستطيعوا. وكذلك حاول يأجوج ومأجوج أن يخرقوه فلم يستطيعوا له نقباً تصديقاً لقول الله تعالى:
{فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا}
  صدق الله العظيم [الكهف:97]
ثم علمهم ذو القرنين أن ميقات نهاية هذا السد سينتهي بمرور كوكب النار المرة الآتية وقد جاء موعدها تصديق الوعد الحق وقال:
{قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا﴿98﴾وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا﴿99﴾وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا﴿100﴾الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا﴿101﴾} صدق الله العظيم [الكهف]
وها هي قد أوشك كوكب النار سقر أن يظهر للبشر لأنها لواحةٌ للبشر فتُعرض عليهم من حين إلى آخر بعد أمدٍ بعيد وسوف تذوب الأقطاب بسبب مرور كوكب النار فهي التي ستساعد على إطفاء الارض المُحترقة بسبب مرور كوكب النار ويوم مرور كوكب النار سيبدأ الرحلة إليكم المسيح الدجال مع قومه يأجوج ومأجوج وقومٌ آخرين بالجهة المُقابلة أجبرهم للخروج معه إلى البشر للفتنة للأحياء والأموات.
 تصديقاً لقول الله تعالى:{وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ}
ومن ثم يأتي البعث الاول تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا ﴿99 ﴾ وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا ﴿100﴾ الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ 
عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لَا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا ﴿101﴾} 
صدق الله العظيم [الكهف].
وذلك البعث الأول مربوط سره بهدم سد ذي القرنين وخروج يأجوج ومأجوج فيبعث الله إليكم كافة الكُفار الذي كذبوا برسُل ربهم ولكن رجوعهم مربوط بهدم سد ذي القرنين وخروج يأجوج ومأجوج تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ ﴿٩٥﴾ حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ 
 وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ ﴿٩٦﴾} 
 صدق الله العظيم [الكهف]
والبيان الحق لقوله تعالى {وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ} صدق الله العظيم.
أي من كل جنس من الجن والإنس ولا قانون زواج لديهم أبداً فالمرأة زوجة للجميع.
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.