الأربعاء، 27 نوفمبر، 2013

مارأيكم في عبدالملك الحوثى ومن هو اليماني الحق ؟

 [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة ]
  
وسأل سائل فقال :
مارأيكم في عبدالملك الحوثى ومن هو اليماني الحق ؟
وأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال :
أنصح كافة أبناء الشعب اليماني بعدم الإنضمام إلى عبد الملك الحوثي فإنه يدعو حزبه إلى النار وهم لا يعلمون وليس بتعمد منه ولكنه على ضلالٍ مُّبين.! فاتقوا الله فإن بلدكم لا يحتمل ما تفعلون لا والله فكم يتّمتُم من الأطفال منكم وفيكم وكم رمّلتم من المؤمنات وكم أبكيتم أعينٌ مظلومة تدعو عليكم الليل والنهار وهم آباء من قتلتموهم وأزواجهم وأولادهم يدعون عليكم أفلا تتقون.!! فوالله الذي لا إله غيره إنكم على ضلالٍ مُّبين ما دمتم على سبيلكم الذي أنتم فيهيا أيها المُحامي، فإني أدعوكم للتوبة والإنابة العاجلة إلى الله ربكم قبل أن يُصيبكم بدعاء المظلومين بعذاب من عنده، فوالله ما زدتم الشعب اليماني إلّا ظُلماً إلى ظُلمه أفلا تتقون.!! و يا رجل إني المهدي المُنتظر لم أجد في كتاب الله ما تفعلون فقد أوصانا الله بالكافرين:
{أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}
صدق الله العظيم, [الممتحنة]
مع أنهم كافرون فكيف بتوصية الله بمعاملة المُسلمين وأنتم تعلمون 
فتوى الله في مُحكم كتابه إلى من يقتل أخاه المُسلم.؟!!
وقال الله تعالى:
{وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ﴿٩٣﴾}
صدق الله العظيم, [النساء]
فهذا هو جزاء من قتل أخاه المُسلم متعمداً:
{فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا}
صدق الله العظيم
فكيف تتجرؤون على قتل المُسلمين يا معشر الحوثيين أفلا تتقون.؟!
****
فهل هذا هو الفرج في نظرك أيها العالم الجليل عبد الملك بدر الدين الحوثي فهل تريد إنقاذ الشعب اليماني والمُسلمين أم تريد أن تأخذهم فتقتلهم تقتيلا فبئس الفرج فرجك وبئس الراية راية السفك لدماء المُسلمين ألم يعرض عليكم اليماني المُمهد جميع أنواع الإصلاح فأبيتم والصُلح خير فأبيتم ثم نصره الله عليكم ومن ثم قال اذهبوا فأنتم الطُلقاء فأخرجكم من السجون ودعمكم بالمال وعوضكم وأنتم المُعتدون ومن ثم أسأتم إليه مرة أخرى فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان يا أيها الشيخ الكريم عبد الملك بدر الدين الحوثي
وعليك أن تعلم بأن راية اليماني المُمهد علي عبد الله صالح هي رايتي
ولسوف يُسلمني إياها ولا قبل لك بحربي إن لم تتوب قبل الظهور ولينصرن الله 

راية الحق والهُدى التي 
تهدي إلى صراط ــــــــــــ مُستقيم و أهزمك أيها الخُراساني شر هزيمة إن صدقني اليماني المُمهد فأظهر لاستلام الراية ولسوف أقاتلك قبل قتال أي من المُعتدين على بلاد المُسلمين إلا أن تتوب فإن ربي غفور رحيم وأنت من الذين ضل سعيهم في الحياةالدُنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صُُنعا فاتق الله فإني أعلم منك بكتاب الله فحاورني لينظر العالمين من الذي يلجم الآخر بسُلطانالبيان من القُرآن إلجاما وأدعوك إلى موقعي للحوار موقع البُشرى الذي جُعل باسمي من قبل 
عبادمن عباد الله السابقين الأخيار
والسلام من الله على من اتبع الهُدى من العالمين ..
أخو المُسلمين الإمام ناصر محمد اليماني
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.