الخميس، 28 نوفمبر، 2013

ماهو الفرق بين الجن والشياطين؟ وهل إبليس من الملائكة!

  
وسأل سائل فقال :
ماهو الفرق بين الجن والشياطين؟ وهل إبليس من الملائكة!
وأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال : 
أما الفرق بين الجن والشياطين فقد كان إبليس من الجن وكرمه الله بأنه جعله ملك من الجن مثال لقدرته كما يجعل جبريل بشر وهو من الملائكة وكذلك لو شاء الله لجعل من البشر ملائكة في الأرض يخلفون ولكن إبليس تكبر وأغتر ولم يكن عبدا شكورا وعصى أمر ربه بالسجود لأدم لأنه يرى نفسه خير من أدم خلقه ملك من ناروخلق أدم من صلصال كالفخار
 وقال الله تعالى :
{فَسَجَدَ الْمَلآئِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى أَن يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31)قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلاَّ تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32)قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ (33) قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (34)وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ (35) قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ(36)قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ (37) إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (38) قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (39) إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (40)قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ (41) إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ (42) وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ (43)لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ (44)}
صدق الله العظيم
وإن إبليس وجميع شياطين الجن والإنس هم أعداء لجميع الإنس والجن 
وقال أبليس:{لأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا (118)}
ولن نجعل نصيبه بإذن الله غير الذين يعبدون الشيطان وهم يعلمون أنه الشيطان الرجيم ولم يكونوا ضالين بل يعلمون بأن الله هو الحق وهم للحق كارهون وإذا رأو سبيل الحق لا يتخذونه سبيلا لأنهم يعلمون أنه الحق من ربهم وإذا رأو سبيل الغي و الباطل والظلال المُبين أتخذونه سبيلا لأنهم يعلمون أنه سبيل الشيطان الرجيم أولئك هم نصيبه المفروض بإذن الله ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله وإنا فوقهم قاهرون وإن جند الله لهم الغالبون فلن يغني عنهم جمعهم وما كانوا يمكرون وقد أعد جيش كثير العدد من يأجوج ومأجوج أبائهم من شياطين البشر وأمهاتهم من إناث الشياطين ولكن جيش المهدي المنتظر جميع جنود الله في السماوات والأرض وإنا فوقهم قاهرون وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يشكرون
 وإنا لله وإنا إليه لراجعون
أخو المسلمين الذليل عليهم تواضعا لله رب العالمين الإمام الحقير الصغير
 بين يدي الله رب العالمين المهدي المنتظر
الناصر لمحمد رسول الله والقرأن العظيم الإمام ناصر محمد اليماني 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.