الأربعاء، 13 نوفمبر، 2013

هل الأرض المفروشة مسكونة من قبل لوط وإبراهيم عليهما السلام؟ ومن سكانها؟

         
 وسأل سائل فقال:
هل الأرض المفروشة مسكونة من قبل لوط وإبراهيم عليهما السلام؟ ومن سكانها؟
وأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال:
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى جميع عباد الله الصالحين وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
 بالنسبة لسؤالك الأول عن الأرض المفروشة:
 هل هي مسكونة من قبل لوط وإبراهيم عليهم الصلاة والسلام؟
 والجواب: الحق أنها مسكونة من قبل أن يخلق الله آدم وحواء ومن بعد ما أخرجهم الله بسبب أنهم أطاعوا الشيطان وعصوا أمر الرحمن طمعاً في بقاء المُلك فذهب منهم النعيم الأعظم رضوان نفسه والنعيم الاصغر الذي كانو فيه ويسكن تلك الأرض عالم الجن من قبل الإنس ولا يزال التكاثر مُستمر إلى الآن بالنسبة لعوالم الجن وينقسم عالم الجن إلى قسمين عالم الجن وعالم الشياطين وكذلك لحق بهم عالم آخر وهم من الإنس وقد صاروا الأكثيرية من سُكان الأرض المفروشة وفيها عوالم من أجناس مُختلفة من الجن والإنس والهجين الذي أمه شيطانية من الجن وأبيه من شياطين الإنس. وأولئك الجنس أكثر سكان الأرض المفروشة وهم شياطين كثير من شياطين الإنس وأمهاتهم من إناث الشياطين بادئ الأمر ومن ثم يتناسلون مع بعضهم ذكور وإناث ويأجوج ومأجوج من كُل حدب ينسلون أي من كُل ظهر وصُلب من غير قانون الزواج فالمرأة للجميع كما في شريعة المسيح الدجال لعنةُ اللهِ عليه الذي يحل ما حرم الله وهو ذاته إبليس وقبيله شياطين الإنس هناك وقد بين الله لكم ذلك في محكم كتابه أنه يراكم هو قبيله من شياطين البشر من حيث لا ترونهم. بمعنى أنهم ليسوا على سطح الأرض بل بباطِنها لأنهم ليسوا بظاهر الأرض بل يوجدون في باطنها كما بين الله لكم ذلك في قول الله تعالى:
{يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:27]
وهو لا يتكلم عن شيطان واحد بل شياطين الجن والإنس
 فانظر لقول الله تعالى:
 {إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ} 
صدق الله العظيم.
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين..
أخوك الإمام ناصر محمد اليماني.