السبت، 9 نوفمبر، 2013

ردود الإمام المهدي الإنسان العادي إلى الإنسان العادي..2

الإمام ناصر محمد اليماني
20 - 02 - 2010 مـ
12:29 صباحاً

[ لمتابعة رابط المشاركـــــــــة الأصلية للبيـــــــــــان ]
      ردود الإمام المهدي الإنسان العادي إلى الإنسان العادي..
تكملة الإجابات عن الأسئلة العشرة:
سؤالي هو: هل حقا سيمر هذا الكوكب بنفس هذا التاريخ؟
وإذا لا هل تعلم ما هو التاريخ الذي سيكون به هذا الحدث؟
وماهي اكثر مناطق الأرض عرضة للكوارث.وماهي أشد المناطق تأثرا بهذه الكوارث التي سيسببها مرور هذا الكوكب؟؟
وهل فعلا سيسبب بطلوع الشمس من مغربها.ولكن اذا طلعت الشمس من مغربها سوف تقفل باب التوبة وبعدها سوف يظهر المهدي لكن بعد قفل باب التوبة؟
 أصحيح هذا ؟؟
سؤال 2:  لقد قرأت ببيان لك إن عدد الركعات في الصلاة الواحدة لابد أن تكون ركعتين هل أفهم من كلامك أخي الكريم ان الرسول كان يصلي ركعتين في كل صلاة.وأن من بعده قد خالفوا ما كان يقوم به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم؟؟

سؤال 3:كيف أستدليت عن وجود تابوت السكينة باليمن ومعرفة مكانه بالتفصيل.
هل رأيت الرسول في المنام أم ألهمك الله تعالى بهذا الأمر؟؟
بالرغم من وجود روايات بأن المهدي سوف يعثر على التابوت بجبل في إنطاكيـــة على ما أذكر؟ ممكن التوضيح أخي؟
(همســـــــة) ما بال الحكومة اليمنية والمسؤولين صامتين ولا يريدوا الردّ والقيام بالبحث عن مكان التابوت كما أوضحت...أتمنى منهم القيام بالبحث عنه حتى يتبينوا هل ما تقول عنه صحيح أم لا..ولكن لا حياة لمن تنــــادي..
سؤال 4: هل يحتاج المهدي المنتظر الى مناصرين له او وجود قناة تلفزيونية في عصر الحوار ما دام هو متأكد بأنه سوف يظهره الله على النّاس لا محالة ؟؟
سؤال 5: هل في أخر الزمان سوف يقاتل المسلمين والمسيحيين جنبا لجنب ضد اليهود والمسيح الدجال؟؟ وما هي نوع الأسلحة التي سوف تستخدم في ذلك الوقت لاني لا أتصور بأن تكون هناك بنادق أو طائرات؟؟ يعني وكما سمعت بأننا سوف نعود الى السيوف والرماح كما كان موجود في القديم..أصحيح هذا؟؟
سؤال 6: هل اول ما تقوم الساعة ستتفجر البراكين واول هذه البراكين ستكون باليمن وبالتحديد جبال عدن؟؟؟؟؟
سؤال 7: بالنظر الى هذا الكون الواسع تتجلى عظمة الخالق عز وجل بإعتقادك هل توجد أو كانت هناك حياة لمخلوقات غيرنا في بعض الكواكب البعيدة الموجودة في مجرات غير مجرتنا؟؟؟؟؟...حيث قال الله تعالى: (وما اوتيتم من العلم الا قليلا)
صدق الله العظيم
سؤال 8: ماذا تعرف عن اليماني الموعود ؟؟؟؟
سؤال 9: ماذا تقول في حقّ الشيخ أسامة بن لادن؟؟؟؟
سؤال 10: كما قرأت في بياناتك أرى بأنك قد تحدثت عن الأرض المفروشة فهل هي نفسها جنّة الأخرة أم كانت جنّة لأدم في بداية الخلق ؟؟؟ أرجو التوضيح؟؟؟
تكملة الإجابة 

بسم الله الرحمن الرحيم،
 وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخي الكريم السائل، سلام الله عليكم وعلى كافة الأنصار السابقين الأخيار والباحثين عن الحقّ جميعاً، ونأتي لتكملة الإجابة عن ما تبقى من السؤال الأول 
والذي تقول فيه:
سؤالي هو: هل حقا سيمر هذا الكوكب بنفس هذا التاريخ؟ وإذا لا هل تعلم ما هو التاريخ الذي سيكون به هذا الحدث؟ وماهي اكثر مناطق الأرض عرضة للكوارث.وماهي أشد المناطق تأثرا بهذه الكوارث التي سيسببها مرور هذا الكوكب؟؟ وهل فعلا سيسبب بطلوع الشمس من مغربها.ولكن اذا طلعت الشمس من مغربها سوف تقفل باب التوبة وبعدها سوف يظهر المهدي لكن بعد قفل باب التوبة؟ أصحيح هذا ؟؟

والجواب في النقطة التي تقول فيها:
سؤالي هو: هل حقا سيمر هذا الكوكب بنفس هذا التاريخ؟
والجواب تجده في قول الله تعالى:
{بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ ردّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ}
صدق الله العظيم [الأنبياء: ٤٠]
بمعنى: أنهم لا يستطيعون أن يحددوا يوم قدومها بالضبط حتى ولو أحاطهم الله بعلم قدوم كوكب العذاب من قبل أن يأتي ولكنه لن يحيطهم بعلم يوم مرور كوكب جهنّم بل تأتيهم بغتة.
وأمّا النقطة الأخرى في ذات السؤال الذي تقول فيها:
وإذا لا فهل تعلم ما هو التاريخ الذي سيكون به هذا الحدث؟ وماهي اكثر مناطق الأرض عرضة للكوارث.وماهي أشد المناطق تأثرا بهذه الكوارث التي سيسببها مرور هذا الكوكب؟؟
والجواب: باقٍ لمجيء كوكب العذاب ألف ساعة قمريّة حسب حركة القمر، وذلك لأن اليوم القدري يتكون من 24 ساعة وكُل ساعة تعدل ألف ساعة قمريّة، والساعة القدرية تعدل ثلاثين ألف ساعة أرضيّة حسب الدوران الذاتي لأرضكم وساعاتكم التي بأيدكم، ونرجو لكم وللناس الرحمة وليس العذاب، وإلى الله ترجع الأمور وكل يوم هو في شأن بسبب دُعاء البشر وما كان الله ليعذبهم وهم يستغفرون وإلى الله ترجع الأمور.
وأما أكثر قرى العالمين عُرضةً فسبقت فتوانا من قبل ننسخ لك منها ما يخص موضوع سؤالك بما يلي:
حقيقة كوكب العذاب ( planet-x )..
بيان آخر للإمام المهدي ناصر محمد اليماني منقول من قسم جديد الأخبار...
بسم الله الرحمن الرحيم.
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وآله التوابين المُتطهرين والتابعين للحقّ إلى يوم الدين وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين.
ردّ المهدي المنتظر خليفة الله على البشر بالتحذير لكافة البشر:
إن الله الواحدُ القهّار قد أرسل القرآن العظيم إلى كافة قرى البشر الذي جاء به جدي النّبي الأميّ محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{قُلْ يَا أَيُّهَا النّاس إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النّبي الأميّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ}

صدق الله العظيم [الأعراف:158]
وقال الله تعالى:
{مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا}
صدق الله العظيم [الإسراء:15]
وقال الله تعالى:
{قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُواْ فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينِ}
صدق الله العظيم [الأنفال:38]
فماهي سُنّة الأولين إن أعرضوا عن ذكر ربّهم الذي يدعوهم ليغفر لهم؟
 وقال الله تعالى:
{قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُروا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المكذبين}
صدق الله العظيم [آل عمران:137]
وقال الله تعالى:

{اسْتِكْبَارًا فِي الأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ 
إِلَّا سُنَّت الأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّت اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّت اللهِ تَحْوِيلًا}
صدق الله العظيم [فاطر:43]
والسؤال: فهل كان ينفعهم إيمانهم حين تأتي سُنة العذاب للمكذبين؟
 والجواب من الكتاب قال الله تعالى:
{فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنّة الله الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ 
وَخَسِرَ هُنَالِكَ الكَافِرُونَ}
صدق الله العظيم [غافر: 85]
ويا معشر قرى البشر أجمعين
 
قد علمتم أن محمد رسول الله - صلّى الله عليه وآله وسلّم - رسول الله إليكم كافةً فبما أن سُنّة الله في الكتاب أنه لا يعذّب القرى حتى يبعث إليهم رسولاً من الله، وبما أن محمداً رسول الله إلى كافة قرى البشر بكتاب الله القرآن العظيم ذكر للعالمين لمن شاء منهم أن يستقيم فإن أعرضتم عن كتاب الله فإني المهدي المنتظر أُبشر كافة قرى البشر بعذاب يشمل كافة قرى البشر.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَاباً شَدِيداً
 كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً}
صدق الله العظيم [الإسراء:58]
والسؤال الذي يطرح نفسه هو: فهل يعذّب الله القرى الصالحة؟ 
والجواب من محكم الكتاب قال الله تعالى:
{وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقرى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ}
صدق الله العظيم [هود:117]
وقال الله تعالى:
{وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقرى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ}
صدق الله العظيم [القصص:59]
ثم نستنتج ما يلي: فبما أن الفتوى من الكتاب:  
{وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقرى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ} 
صدق الله العظيم، 
وبما أن العذاب أجده في الكتاب أنه سوف يشمل كافة قرى البشر فهذا يعني أن الأرض قد مُلئت جوراً وظُلماً ولذلك سوف يشمل العذاب كافة قرى البشر مابين عذابٍ وهلاكٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَاباً شَدِيداً 
كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً}
صدق الله العظيم [الإسراء:58]
وتستنتجون من خلال ذلك عصر بعث المهدي المنتظر من محكم كتاب الله إن الله يبعثه حين تمتلئ قرى أهل الأرض جوراً وظُلماً، ويعرضون جميعاً عن كتاب الله القرآن العظيم، وقد حفظ الله كتابه القرآن العظيم من التحريف حتى يعلم بكتاب الله كافةُ قرى البشر، وقد علموا أنه كتابٌ محفوظ من التحريف، وعلموا أنه يدعو إلى عبادة الله وحده لا شريك له، فأعرض كافةُ قرى البشر فمنهم كافر به ومنهم من يؤمن به ولكنه لا يتبع إلا ما وافق لما لديه من الروايات والأحاديث وأمّا اختلف مع القرآن فينبذ القرآن وراء ظهره ويستمسك بالروايات والأحاديث وكأنها هي المحفوظة من التحريف! فهذا اتّبع العكس، وذلك لأن المفروض أنه إذا وجد حديثاً أو رواية تصادمت مع محكم كتاب الله أن يذر ما خالف لكتاب الله ويعتصم بحبل الله القرآن العظيم المحفوظ من التحريف، ولكنهم يفعلون العكس ويخالفون أمر الله ويحسبون أنهم مهتدون وهم قومٌ لا يعقلون!
يا أيها النّاس اتقوا ربكم ولا يستخفنّكم الذين لا يؤمنون. وقال الله تعالى:
{فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حقّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ}
صدق الله العظيم [الروم: 60]
ويا معشر المسلمين والنّاس أجمعين،
 أقسِمُ بمن رفع السبع الشداد وثبت الأرض بالأوتاد وأهلك ثموداً وعاد وأغرق الفراعنة الشداد؛ الله الواحد الأحد لا إله غيره ولا معبوداً سواه: إن كوكب العذاب سوف تشهده كافة هذه الأمّة كما يشهدون الشم
س حين شروقها، ألا وإن كوكب العذاب يظهر للبشر من جهة الأقطاب، ولعنة الله على المفتري الكذاب عدد ذرّات التُراب. ففروا إلى الله واعلموا أن الله لشديد العقاب واتبعوا أحسن ما أُنزل إليكم من ربكم في الكتاب من قبل أن يأتيكم العذاب بغتةً وأنتم لا تشعرون، واستغفروا ربكم واعلموا أن الله يغفر الذنوب جميعاً، وأنيبوا إليه يهدكم فلا يهدي الله إلا من أناب، واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون، 
أفلا تعقلون!
ويا معشر المسلمين والنّاس أجمعين، 
فكم أقسمت لكم بالقسم البار وليس قسم الكافر ولا قسم الفاجر بل قسم المهدي المنتظر البار العليم بالبيان الحقّ للذكر بأن كوكب العذاب سقر اللواحة للبشر أحد أشراط الساعة الكُبر قادمٌ في عصري وعصركم وجيلي وجيلكم وزماني وزمانكم، فمن يُنجيكم من عذاب الله إن كان المهدي ناصر محمد اليماني لمن الصادقين؟ وإن كُنت كاذباً فعلي كذبي، إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب .
يا أيها النّاس 
أقسمُ بمن أنزل الكتاب وخلق الإنسان من تراب بالله شديد العقاب أني المهدي المنتظر أنذركم من كوكب العذاب بإذن الله وأحاجكم بالبيان الحقّ للكتاب ولعنة الله على الكذاب. وأقول لكم ما أمرنا الله أن نقوله لكافة عباده:
{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَ‌فُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّ‌حْمَةِ اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ يَغْفِرُ‌ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ‌ الرَّ‌حِيمُ ﴿٥٣﴾ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَ‌بِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُ‌ونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ
 فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦﴾أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَ‌ى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّ‌ةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آياتي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْ‌تَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٥٩﴾}
صدق الله العظيم [الزمر]
ويا عباد الله تذكروا قول الله تعالى:

{وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦﴾أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَ‌ى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّ‌ةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آياتي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْ‌تَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٥٩﴾}

صدق الله العظيم [الزمر]
يا عباد الله هل أنتم صُمٌ بكمٌ عُميّ لا تعقلون؟ أم إنكم لا تفقهون 
بيان المهدي المنتظر للقرآن بالقُرآن؟ 
أم أن أصحاب اللغة العربية لا يفقهون البيان الحقّ لقول الله تعالى:
{وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَ‌بِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُ‌ونَ ﴿٥٤﴾ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّ‌بِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُ‌ونَ ﴿٥٥﴾ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَ‌تَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّ‌طتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِ‌ينَ ﴿٥٦﴾أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّـهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ﴿٥٧﴾ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَ‌ى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّ‌ةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آياتي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْ‌تَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿٥٩﴾}

صدق الله العظيم [الزمر]
أم يقولون بل نحن مسلمون لله ربّ العالمين. ثم يردّ عليهم المهدي المنتظر الحقّ من ربّهم وأقول: أنتم مسلمون إذاً فلماذا تأبون وتعرضون أن تتبعوا ما أُنزل إليكم من ربكم في القرآن العظيم إن كنتم صادقين؟ بل لم يبقى من الإسلام إلا اسمه ومن القرآن إلا رسمه وهاهو قد صار العذاب وشيكاً ولا يزال المسلمون معرضين عن دعوة المهدي المنتظر باتّباع هذا القرآن العظيم والكُفر بما خالف لمحكمه والاعتصام بالقرآن، وأفتاكم الله ورسوله والمهدي المنتظر أن القرآن العظيم هو حبل الله، وأمركم الله ورسوله والمهدي المنتظر أن تعتصموا بحبل الله القرآن العظيم إن كنتم به مؤمنين فبئس ما يأمركم به إيمانكم أن تؤمنوا بالقرآن العظيم وتؤمنوا أنه محفوظ من التحريف ثم تعرضون عن الدعوة إلى اتباعه والاحتكام إليه فيما كنتم فيه تختلفون، أفلا تعقلون؟
 ويا معشر المسلمين 
 قال الله تعالى:
{إِنَّمَا تُنذِرُ مَنْ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ}
صدق الله العظيم [يس: 11]
فبمَ تريدون أن يُبشركم المهدي المنتظر يا معشر المعرضين عن اتّباع الذكر؟ فأجيبوني لماذا لا تريدون اتباع الذكر وقد وعدكم الله بحفظه؟ وقال الله تعالى:
{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)}
صدق الله العظيم [الحجر: 9]
أم إنكم يا معشر المسلمين والكفار لم تجدوا وعد الله حقاً على الواقع الحقيقي وأنه حقاً حفظ كتابه من التحريف، أفلا تتقون؟ فلماذا تعرضون عن دعوة المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إلى اتباع الذكر كتاب الله المحفوظ من التحريف ليكون هُدى لمن شاء منكم أن يستقيم؟ فهل لو قال علماء وكالة ناسا أن كوكب العذاب كذباً ولا أساس له من الصحة سوف تُصدقونهم وتُكذبون بالبُرهان المُبين من الكتاب لحقيقة كوكب العذاب فهل وجدتم أني أخاطبكم من نصوص كتب وكالة ناسا الأميركية أم يحاجّكم المهدي المنتظر من كتاب الله؟ 
 وقد قال الله تعالى:
{وَمَا أَرْ‌سَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرً‌ا وَنَذِيرً‌ا وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ‌ النّاس لَا يَعْلَمُونَ ﴿٢٨﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كنتم صَادِقِينَ ﴿٢٩﴾ قُل لَّكُم مِّيعَادُ يَوْمٍ لَّا تَسْتَأْخِرُ‌ونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ ﴿٣٠﴾}

[سبأ]
وقال الله تعالى:

{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا لَن نُّؤْمِنَ بِهَـٰذَا الْقرآن وَلَا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَوْ تَرَ‌ىٰ إِذِ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِندَ ربّهم يَرْ‌جِعُ بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُ‌وا لَوْلَا أَنتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ ﴿٣١﴾قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُ‌وا لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا أَنَحْنُ صَدَدْنَاكُمْ عَنِ الْهُدَىٰ بَعْدَ إِذْ جَاءَكُم بَلْ كنتم مُّجْرِ‌مِينَ ﴿٣٢﴾ وَقَالَ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُ‌وا بَلْ مَكْرُ‌ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ‌ إِذْ تَأْمُرُ‌ونَنَا أَن نَّكْفُرَ‌ بِاللَّـهِ وَنَجْعَلَ لَهُ أَندَادًا وَأَسَرُّ‌وا النَّدَامَةَ لَمَّا رَ‌أَوُا الْعَذَابَ وَجَعَلْنَا الْأَغْلَالَ فِي أَعْنَاقِ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا هَلْ يُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٣٣﴾}

[سبأ]
وقال الله تعالى:

{وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آياتنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَـٰذَا إِلَّا رَ‌جُلٌ يُرِ‌يدُ أَن يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ وَقَالُوا مَا هَـٰذَا إِلَّا إِفْكٌ مُّفْتَرً‌ى وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا للحقّ لَمَّا جَاءَهُمْ إِنْ هَـٰذَا إِلَّا سِحْرٌ‌ مُّبِينٌ ﴿٤٣﴾ وَمَا آتَيْنَاهُم مِّن كتب يَدْرُ‌سُونَهَا وَمَا أَرْ‌سَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِن نَّذِيرٍ‌ ﴿٤٤﴾}

[سبأ]
وقال الله تعالى:

{قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ أَن تَقُومُوا لِلَّـهِ مَثْنَىٰ وَفُرَ‌ادَىٰ ثُمَّ تَتَفَكَّرُ‌وا مَا بِصَاحِبِكُم مِّن جنّة إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ‌ لَّكُم بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ﴿٤٦﴾ قُلْ مَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ‌ فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِ‌يَ إِلَّا عَلَى اللَّـهِ وَهُوَ عَلَىٰ كلّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿٤٧﴾ قُلْ إِنَّ ربّي يَقْذِفُ بالحقّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾قُلْ جَاءَ الحقّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَىٰ نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ ربّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِ‌يبٌ ﴿٥٠﴾}

[سبأ]
وقال الله تعالى:

{وَلَوْ تَرَ‌ىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِ‌يبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُ‌وا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِ‌يبٍ ﴿٥٤﴾}

صدق الله العظيم [سبأ]
فانظروا يا أولي الألباب لقول الله تعالى:

{وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُ‌وا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِ‌يبٍ ﴿٥٤﴾}

صدق الله العظيم [سبأ]
فتذكروا قول الله تعالى:

{وَلَوْ تَرَ‌ىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِ‌يبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُ‌وا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِ‌يبٍ ﴿٥٤﴾}

صدق الله العظيم [سبأ]
فإنما يتكلم عن كوكب العذاب الذي فيه يمترون واعترفوا به بادئ الأمر ثم يكفرون، وقد بدأ الكوكب بالتناوش مع الأرض من مكان بعيد من قبل أن يأتي، وَيَقْذِفُونَ بالغيب عن الكوكب من مكانٍ بعيد وهي الأرض التي هم فيها فهي في مكان بعيد عن الكوكب والكوكب في مكان بعيد عن الأرض وبدأ التناوش وهو التأثير على هذه الأرض وهو لا يزال كوكب العذاب في مكان بعيد عنها، فما بالكم يوم يمرّ عليها بمكانٍ قريب؟
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَوْ تَرَ‌ىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِ‌يبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُ‌وا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِ‌يبٍ ﴿٥٤﴾}

صدق الله العظيم [سبأ]
ويا أمّة الإسلام والله الذي لا إله غيره ولا معبوداً سواه إن كوكب العذاب آتٍ لا محالة، وأما بالنسبة للذين يقولون أنه سوف يمرّ في يوم الجمعة 21 ديسمبر 2012 فيردّ عليهم المهدي المنتظر من محكم كتاب الله وأقول: قال الله تعالى:

{خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِ‌يكُمْ آياتي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴿٣٧﴾ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْوَعْدُ إِن كنتم صَادِقِينَ ﴿٣٨﴾ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ‌ وَلَا عَن ظُهُورِ‌هِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُ‌ونَ ﴿٣٩﴾ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ ردّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٤٠﴾}

صدق الله العظيم
{وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كنتم صَادِقِينَ (٤٨)قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلا نَفْعًا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ (٤٩)قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُهُ بَيَاتًا أَوْ نَهَارًا مَاذَا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ (٥٠)أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُمْ بِهِ آلآنَ وَقَدْ كنتم بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ (٥١)}
صدق الله العظيم [يونس]
وقال الله تعالى:

{لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ﴿٣﴾ إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آية فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ ﴿٤﴾ وَمَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ‌ مِّنَ الرَّ‌حْمَـٰنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ معرضينَ ﴿٥﴾ فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ أَنبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿٦﴾}

[الشعراء]
{فَارْ‌تَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النّاس هَـٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَّ‌بَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾}
[الدخان]
{إِذَا جَاءَ نَصْرُ‌ اللَّـهِ وَالْفَتْحُ ﴿١﴾ وَرَ‌أَيْتَ النّاس يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّـهِ أَفْوَاجًا ﴿٢﴾ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَ‌بِّكَ وَاسْتَغْفِرْ‌هُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا ﴿٣﴾}
[النّصر]
{وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَـٰذَا الْفَتْحُ إِن كنتم صَادِقِينَ ﴿٢٨﴾ قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لَا يَنفَعُ الَّذِينَ كَفَرُ‌وا إِيمَانُهُمْ وَلَا هُمْ يُنظَرُ‌ونَ ﴿٢٩﴾ فَأَعْرِ‌ضْ عَنْهُمْ وَانتَظِرْ‌ إِنَّهُم مُّنتَظِرُ‌ونَ ﴿٣٠﴾}
صدق الله العظيم [السجدة]
وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني.

 
ونأتي لسؤالك الثاني الذي تقول فيه ما يلي:
سؤال 2: لقد قرأت ببيان لك إن عدد الركعات في الصلاة الواحدة لابد أن تكون ركعتين هل أفهم من كلامك أخي الكريم ان الرسول كان يصلي ركعتين في كل صلاة.وأن من بعده قد خالفوا ما كان يقوم به الرسول محمد صلى الله عليه وسلم؟؟
والجواب بالحقّ :
 فهل معقول أن يصلي المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني إلا كمثل صلاة جده محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم؟ فانظر لفتوى عائشة بالحقّ عن زوجها عليه الصلاة والسلام في الحديث المشهور:
[قال ابن إسحاق: وحدثني صالح بن كيسان عن عروة بن الزبير، عن عائشة رضي الله عنها قالت: افترضت الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما افترضت عليه ركعتين ركعتين، كل صلاة ؛ ثم إن الله تعالى أتمها في الحضر أربعا، وأقرها في السفر على فرضها الأول ركعتين]

انتهى الحديث
والسؤال الذي يطرح نفسه فهل تصلّون في الحضر أربع ركعات لكل صلاة وأنتم تعلمون أنكم تصلون الفجر ركعتين والظهر أربع والعصر أربع والمغرب ثلاث ركعات والعشاء أربع؟ فتعالى لنتدبر الحديث مرة اخرى:

[قال ابن إسحاق: وحدثني صالح بن كيسان عن عروة بن الزبير، عن عائشة رضي الله عنها قالت: افترضت الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما افترضت عليه ركعتين ركعتين، كل صلاة ؛ ثم إن الله تعالى أتمها في الحضر أربعا، وأقرها في السفر على فرضها الأول ركعتين ]

فأصبح لكل صلاة أربع ركعات وهي ركعتين سنة بين الأذان والإقامة وركعتين فرض، فأمّا صلاة السفر فهي ركعتين نظراً لرفع ركعتي السُّنة وبقيت الأصل وهي ركعتا الفرض، ثم أمركم الله بالقصر فيها إذا خشيتم أن يفنتكم الذين كفروا فتقصرون الصلوات إلى ركعةٍ واحدةٍ فقط لكل صلاة تخشون فيها فتنة الكفار أثناء صلواتكم كما سبق التفصيل من قبل في بيان الصلوات من القرآن العظيم، ولذلك تجدون أن السُّنة الحقّ تُطابق الحقّ في الكتاب ولا ينبغي لكتاب الله وسُنّة رسوله الحقّ أن يفترقا فيختلفان في شيء أبداً.
وأما سؤالك الثالث والذي تقول فيه بما يلي:
سؤال 3: كيف استدللت عن وجود تابوت السكينة باليمن ومعرفة مكانه بالتفصيل.هل رأيت الرسول في المنام أم ألهمك الله تعالى بهذا الأمر؟؟ بالرغم من وجود روايات بأن المهدي سوف يعثر على التابوت بجبل في إنطاكيـــة على ما أذكر؟
 ممكن التوضيح أخي؟
(همســـــــة) ما بال الحكومة اليمنية والمسؤولين صامتين ولا يريدوا الردّ والقيام بالبحث عن مكان التابوت كما أوضحت...أتمنى منهم القيام بالبحث عنه حتى يتبينوا هل ما تقول عنه صحيح أم لا..ولكن لا حياة لمن تنــــادي

ومن ثم أردّ عليك بالحقّ وأقول لك: 
 إنه مهما قلت لك كيف علمت ذلك فلن توقن حتى تجد ذلك هو الحقّ على الواقع الحقيقي والكذب حباله قصيرة وسوف يعثرون عليهم بإذن الله وكان أمر الله قدراً مقدوراً، أو يبعثهم الله فيخرجوا من تلك القرية وما علينا إلا البلاغ، وقد تمّ تبليغ الحكومة اليمانية ولكنهم لم يهتموا بالأمر أو إنهم أخّروه إلى أجل مسمى، ولا يزال العالم ينتظر فتواهم في هذه المسألة لو كانوا يعلمون، وقد برئت ذمتنا بالإعلان وفصّلنا موقعهم تفصيلاً وإلى الله ترجع الأمور وكان أمر الله 
قدراً مقدوراً في الكتاب المسطور.
وأما سؤالك الرابع الذي تقول فيه بما يلي:
سؤال 4: هل يحتاج المهدي المنتظر الى مناصرين له او وجود قناة تلفزيونية في عصر الحوار ما دام هو متأكد بأنه سوف يظهره الله على النّاس لا محالة ؟؟
ومن ثم أردّ عليك بالجواب الحقّ ونقول:
 إننا لا نحتاجها لكي ينصرنا الله بها على العالمين كلا بل لكي نحذر البشر المعرضين عن اتّباع الذكر أن الله سوف يعذب المعرضين عن القرآن المجيد الذي يهدي إلى صراط العزيز الحميد وإن أعرضوا فسوف يتم الله بعبده نوره ولو كره المجرمون ظهوره في ليلة وهم صاغرون يوم يقول المعرضون عن اتّباع القرآن العظيم ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون. 
تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّىٰ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً 
أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ}
صدق الله العظيم [الحج:٥٥]
ولذلك نريد أن نحذر العالمين من عذاب اليوم العقيم وهذا اليوم هو قبل
 قيام الساعة أي قبل يوم القيامة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِنْ مِنْ قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا 
شَدِيدًا كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا}
صدق الله العظيم [الإسراء:٥٨]
وحقاً تجدونه مسطوراً في الكتاب. وقال الله تعالى:
{حم ﴿١﴾ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ ﴿٣﴾ فِيهَا يُفْرَقُ كلّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ﴿٤﴾ أَمْرًا مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مرسلينَ ﴿٥﴾ رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٦﴾ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كنتم مُوقِنِينَ ﴿٧﴾ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ ﴿٨﴾ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ ﴿٩﴾ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ ﴿١٠﴾ يَغْشَى النّاس هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴿١١﴾ رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ﴿١٢﴾ أَنَّىٰ لَهُمُ الذِّكْرَىٰ وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُبِينٌ ﴿١٣﴾ ثُمَّ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَقَالُوا مُعَلَّمٌ مَجْنُونٌ ﴿١٤﴾ إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ إِنَّا مُنْتَقِمُونَ ﴿١٦﴾}
صدق الله العظيم [الدخان]

 
وأما سوألك الخامس والذي تقول فيه بما يلي:
سؤال 5: هل في آخر الزمان سوف يقاتل المسلمون والمسيحيون جنباً لجنب ضد اليهود والمسيح الدجال؟؟ وما هي نوع الأسلحة التي سوف تستخدم في ذلك الوقت لأني لا أتصور بأن تكون هناك بنادق أو طائرات؟؟ يعني وكما سمعت بأننا سوف نعود الى السيوف والرماح كما كان موجود في القديم..أصحيح هذا؟؟
ومن ثم نردّ عليك بالجواب ونقول :
 لكل حادث حديث فلا تستبق الأحداث ونرجو من الله أن يهدي النّاس أجمعين
 وإلى الله ترجع الأمور.
 
ونأتي لسؤالك السادس والذي تقول فيه بما يلي:
سؤال 6: هل أول ما تقوم الساعة ستتفجر البراكين و أول هذه البراكين ستكون باليمن وبالتحديد جبال عدن؟؟؟؟؟
ومن ثم نردّ عليك بالجواب:
  ليس قيام الساعة على أهل اليمن بل قيام الساعة على أهل الأرض جميعاً الذين عادوا إلى الكفر من بعد تحقيق وعد الله بالخلافة في عصر بعث المهدي المنتظر فالذين سوف يعودون إلى الكفر من بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون وعليهم تقوم الساعة. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شيءاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ}
صدق الله العظيم [النور:٥٥]
تصديقاً لقول الله تعالى:
{إِنَّا كَاشِفُو الْعَذَابِ قَلِيلًا إِنَّكُمْ عَائِدُونَ ﴿١٥﴾ يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَىٰ 
إِنَّا مُنْتَقِمُونَ ﴿١٦﴾}
صدق الله العظيم [الدخان]

 
وأما سوألك السابع الذي تقول فيه بما يلي:
سؤال 7: بالنظر الى هذا الكون الواسع تتجلى عظمة الخالق عز وجل 
بإعتقادك هل توجد أو كانت هناك حياة لمخلوقات غيرنا في بعض الكواكب
 البعيدة الموجودة في مجرات غير مجرتنا؟؟؟؟؟...حيث قال الله تعالى:
 (وما اوتيتم من العلم الا قليلا) صدق الله العظيم
والجواب تجده في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
{إِنْ كلّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَٰنِ عَبْدًا ﴿٩٣﴾ لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ﴿٩٤﴾ وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدَا ﴿٩٥﴾ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا ﴿٩٦﴾ فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنْذِرَ بِهِ قَوْمًا لُدًّا}
صدق الله العظيم [مريم]
ولسوف تعرفونهم يوم يأمرهم الله أن يطيعوا خليفته الشامل فيحشر الله عليكم كلّ شيء قبلاً. تصديقاً لقول الله تعالى:

{وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَىٰ وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كلّ شَيْءٍ قُبُلًا مَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ ﴿١١١﴾ وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ﴿١١٢﴾ وَلِتَصْغَىٰ إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ ﴿١١٣﴾ أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بالحقّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ﴿١١٤﴾ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿١١٥﴾ وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ ﴿١١٦﴾}

صدق الله العظيم [الأنعام]

 
وأما سؤالك الثامن والذي تقول فيه بما يلي:
سؤال 8: ماذا تعرف عن اليماني الموعود ؟؟؟؟
والجواب بالحقّ: 
 فلا فرق بين المهدي المنتظر واليماني المنتظر حتى يكون فرق 
 بين محمد رسول الله وأحمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وليس أئمة آل البيت ثلاثة عشر إماماً بل اثني عشر إماماً وخاتمهم اليماني المنتظر والذي هو ذاته المهدي المنتظر الإمام الثاني عشر من آل البيت المطهر، ولكن الشيعة الاثني عشر قومٌ لا يتفكرون فكيف يعتقدون باثني عشر إماماً ثم ينتظرون ثلاثة عشر إماماً!! وذلك لأنهم يجعلون اليماني غير المهدي برغم أنه يوجد هناك يماني ممهد ولكنه ليس عالم وإنما من علامات الظهور وهو موحد اليمنَيْن وهو الرئيس الحالي علي عبد الله صالح صاحب الوحدة اليمانيّة بين صنعاء وحضرموت، فهو من سوف يُسلّم قيادة اليمن إلى الإمام المهدي ولكن ليس بالطريقة التي يعتقدها الشيعة بل مثله كمثل غيره من قادات البشر سوف يسلمون القيادة للمهدي المنتظر بعد قناعتهم التامّة أنه هو المهدي المنتظر لا شك ولا ريب، ولكن للأسف بعد التصديق بعذاب اليوم العقيم ولا نزال نحاول إقناعهم بالحقّ بغير آية العذاب الأليم وذلك باستخدام العقل والبحث عن الحقّ بحثاً فكرياً بالعقل والمنطق حتى يتبيّن لهم أنه الحقّ من ربّهم..
وأما سؤالك التاسع والذي تقول فيه:
سؤال 9: ماذا تقول في حقّ الشيخ أسامة بن لادن؟؟؟؟
ومن ثم نفتيك بالحقّ ونقول فكما أراني الله في الرؤيا الحقّ أنه سوف يلتحق بالمهدي المنتظر ناصر محمد اليماني فيكون من التابعين والمُبايعين للحقّ من ربّ العالمين، ولا نزال ندعوه إلى الحوار في موقعنا لنهديه ومن معه إلى الصراط المستقيم الحقّ من ربّ العالمين وذلك لأن أسامة ومن معه ليسوا من أولياء أعداء الله كما يتهمهم بعض النّاس كلا ولم نقل عنهم ذلك، ولكنهم قوم ينقصهم العلم وأسس الجهاد في سبيل الله، ثم بعث الله لهم نوراً ليضيء لهم الصراط السوي علهم يرشدون ذلكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني رحمة للعالمين ولولا فضل الله عليكم ورحمته لاتبعتم الشيطان إلا قليلاً.

 
 وأما سؤالك العاشر والذي تقول فيه بما يلي:
سؤال 10: كما قرأت في بياناتك أرى بأنك قد تحدثت عن الأرض المفروشة فهل هي نفسها جنّة الآخرة أم كانت جنّة لآدم في بداية الخلق ؟؟؟ أرجو التوضيح؟؟؟
والجواب تجده في محكم الكتاب في قول الله تعالى:
{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً}
صدق الله العظيم [البقرة: ٣٠]
وقال الله تعالى:
{فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَٰذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰ}
صدق الله العظيم [طه: ١١٧]
وقال الله تعالى:
{يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ}
صدق الله العظيم [الأعراف: ٢٧]
فكيف يكون الشيطان في جنّة المأوى عند سدرة المنتهى بل في جنّة لله 
من تحت الثرى في نفق في الأرض. تصديقاً لقول الله تعالى:
{وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآية وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَىٰ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ}
صدق الله العظيم [الأنعام:٣٥]
وإنما أفتى الله رسوله عليه الصلاة والسلام عن آيات ولن يكلمه الله إلا بالحقّ ولكنه كان يظن أن لو يؤيده الله بآيات أنهم سوف يصدقوه فيتبعوه، ولكن الهدى هدى الله وقلوبهم بيد ربّهم ولا ولن تنفع الآيات لكي يهتدوا بل تنفعهم الإنابة إلى ربّهم ليهدي قلوبهم. ولذلك قال الله تعالى:
{وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ}
صدق الله العظيم [الزمر:٥٤]
وذلك لأنهم لن يصدقوا بسبب التأييد بآيات المعجزات حتى ولو فتح الله لهم باباً بأعلى السماء السابعة فعرجوا فيه إلى جنّة المأوى لما صدقوا بالحقّ من ربّهم ولقالوا ما أفتاكم الله في محكم كتابه:
{وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ ﴿١٤﴾ لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ ﴿١٥﴾}
صدق الله العظيم [الحجر]
و أما الآيات التي في نفق الأرض فهي جنّة لله من تحت الثرى باطن أرضكم 
وهي التي جعل الله خليفته آدم خليفته فيها وفيها من آيات الله عجباً.
 تصديقاً لقول الله تعالى:
{فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآيَةٍ}
صدق الله العظيم [الأنعام:٣٥]
بمعنى: أن الأرض مفتوحة بنفق عظيم يخترقها في التجويف الأرضي، وفي النفق الأرضي جنّة لله من تحت الثرى ولها مشرقين من جهتين متقابلتين، وأبعد مسافة في هذه الأرض هي بين المشرقين وإنما هما البوابتان التي تشرق منهما الشمس من جهتين متقابلتين كما ترى في الصورة أدناه:

ولذلك قال الله تعالى:
{فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ}
صدق الله العظيم
وذلك لأن فيه آيات في جنّة لله من تحت الثرى ولكن أكثر النّاس لا يعلمون،
 وسلامٌ على المرسلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.