الأحد، 17 نوفمبر، 2013

كيف تستطيع أن تميز بين الباحثين الحق وبين شياطين البشر الذين يُظهرون الإيمان ويبطنون الكفروالصد عن إتباع الذكر؟

          
 وسأل سائل فقال :
 كيف تستطيع أن تميز بين الباحثين الحق وبين شياطين البشر الذين يُظهرون الإيمان ويبطنون الكفروالصد عن إتباع الذكر؟
وأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال :

إن الباحثين عن الحق لا يخفون علينا كونهم سيأتون فيأخذون أحد المواضيع التي بيّنها ناصر محمد، ومن ثم يطلب المزيد من التوضيح والبيان، أو يقيم الحجة على ناصر محمد اليماني بسلطان العلم إن استطاع ولن يستطيع. وأما شياطين البشر الذين يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر والمكر للصدّ عن اتّباع الذكر فتعرفونهم بدعوتهم للإشراك بالله من خلال بياناتهم المبهمة، ويقولون: "نحن تدبرنا في بيان الإمام ناصر محمد اليماني في كل صغيرة وكبيرة تدبراً شديدَ التركيز حتى لا نظلمه شيء، فوجدناه على ضلال مبين". حتى يظن الباحثون عن الحق الجدد حين يطّلعوا 
على أحد بياناتهم فيقول: 
"إذاً لقد وفَّر عليّ هؤلاء ويبدو أنهم قرأوا في بيان الإمام ناصر محمد اليماني ليلاً ونهاراً وتبين لهم أنه على ضلال مبين" ومن ثم ينصرفون عن البحث عن الحق 
 في موقع ناصر محمد اليماني بسبب فتنة بيان شيطانٍ رجيمٍ إلا أولوا الألباب 
من الباحثين فسوف يقول:
 "وفي أي موضوع وجدوه على ضلال وأقاموا الحجة على ناصر محمد فيه؟"
. ومن ثم يبحث في بياناتهم وإذا هو يجدها ليس إلا لهو الحديث..
 كلام + كلام خالٍ من سلطان العلم المبين.
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.