الخميس، 14 نوفمبر، 2013

ما تأويل قول الله تعالى: {أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا }؟

وسأل سائل فقال:
   ما تأويل قول الله تعالى:
 
{أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا
} ؟
وأجاب الذي عنده علم الكتاب فقال :

يا معشر البشر أحيطكم علماً إنما نريد أن نبيّن لكم من محكم الكتاب حقيقة كوكب العذاب:

 إنه أسفل الأراضين السبع ويحمل النار الكبرى ويمرّ على أرض البشر من عصر إلى آخر لينقصها من البشر بالحق في كل دورة لكوكب العذاب ذلكم كوكب سقر، ويأتي للأرض من أطرافها بمعنى أن دورته من حول القطبين للأرض وليس أنه يأتي للأرض من الشرق أو الغرب بل يظهر على الأرض بغتةً عليكم من أطرافها، وقد علم الكفار بحقيقة دورة كوكب العذاب إنه يأتي للأرض من الأطراف كون دورانه يميل عن دوران بقية كواكب المجموعة الشمسية بخمسة وأربعون درجة؛ 
بمعنى: أنه يأتي الأرض من أطرافها لينقصها من البشر من غير ظلم في كل دورة لكوكب العذاب. ولذلك قال الله تعالى:
{ أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ 
وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ }
صدق الله العظيم [الرعد:41]
ومن ثم يُغلب بكوكب العذاب المعرضون عن اتّباع الكتاب من الذين
 يحاربون الله ورسله. وقال الله تعالى:
{ بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاء وَآبَاءهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ 
نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ }
صدق الله العظيم [الأنبياء:44]
فما هو الذي يأتي به الله للأرض من أطرافها فينقصها من البشر؟
والجواب تجدونه في محكم الذكر:
إنها كوكب سقر لا تأتيهم إلا بغتةً كونها تظهر على البشر بغتةً من أحد أطراف 
الأرض فتبهتهم فلا يستطيعون ردها ولا هم ينظرون.وقال الله تعالى:
{ وَإِذَا رَآكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمَنِ هُمْ كَافِرُونَ(36) خُلِقَ الإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ (37)وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ (39)بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ (40) وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (41)}
صدق الله العظيم [الأنبياء]
وسلامُ على المُرسلين والحمدُ لله رب العالمين
خليفة الله الإمام المهدي ناصر محمد اليماني